“الصحة الإماراتية” تطلق حملتها السنوية للتوعية بالأنفلونزا الموسمية

“الصحة الإماراتية” تطلق حملتها السنوية للتوعية بالأنفلونزا الموسمية







أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية اليوم الإثنين عن إطلاق حملتها السنوية الوطنية التوعوية للإنفلونزا الموسمية تحت شعار “حصّن نفسك.. احمي مجتمعك” والتي تنظمها بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” وهيئة الصحة بدبي. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة في فندق انتركونتيننتال فيستيفال سيتي – دبي، بحضور الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور…




جانب من المؤتمر (24)


أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية اليوم الإثنين عن إطلاق حملتها السنوية الوطنية التوعوية للإنفلونزا الموسمية تحت شعار “حصّن نفسك.. احمي مجتمعك” والتي تنظمها بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” وهيئة الصحة بدبي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة في فندق انتركونتيننتال فيستيفال سيتي – دبي، بحضور الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، ومدير إدارة الطب الوقائي في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتورة ندى المرزوقي، ومدير إدارة الامراض السارية في مركز أبوظبي للصحة العامة الدكتورة فريدة الحوسني، ورئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي بهيئة الصحة بدبي الدكتورة هند العوضي.

توعية الأفراد
وتستهدف الحملة التي تتزامن هذا العام مع انتشار جائحة كوفيد-19 وتستمر حتى نهاية شهر يناير (تشرين الثاني) 2021، توعية العاملين الصحيين ورفع كفاءتهم من خلال محاضرات علمية وتدريبية على أهم الأساليب الحديثة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية وتجنب مخاطرها، فضلا عن استهداف أفراد المجتمع بالإرشادات التوعوية حول المرض ومضاعفاته وطرق الوقاية منه، إلى جانب توفير التطعيم على أوسع مدى لتحقيق التغطية الشاملة، مع التأكيد على جاهزية المراكز الصحية لاستقبال الراغبين بأخذ التطعيم وفق أقصى الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، أن “الحملة الوطنية للتوعية بالإنفلونزا الموسمية تعد من أهم الأحداث التي تحرص الوزارة على تنظيمها سنوياً، لأن من أولويات استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع هو تطوير النظام الصحي وتوفير تغطية صحية شاملة لوقاية المجتمع بدولة الإمارات من الأمراض المعدية وخاصة الأنفلونزا، واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشارها لتقليل عبء المرض الصحي والاقتصادي، فضلاً عن أن رفع الوعي بمسببات المرض وأعراضه وطرق الوقاية منه يعد ركيزة أساسية لمنع انتشاره والإصابة به.

بالتزامن مع كورونا
وأشار الرند إلى أن “الوزارة أطلقت الحملة بشكل استثنائي بسبب تزامنها مع انتشار كوفيد-19، لذا حرصت على أن تكون برامجها التوعوية أكثر انتشاراً وتنوعاً للوصول إلى أكبر شريحة من المستفيدين، لضمان أخذ اللقاح قبل بدء موسم الأنفلونزا الموسمية ولتقليل معدل حدوث المضاعفات الناجمة عن انتشار هذا المرض الذي يعد تحدياً للأنظمة الصحية حول العالم، داعياً أفراد المجتمع لأخذ اللقاح واتباع العادات الوقائية السليمة للحد من انتشار الإنفلونزا الموسمية”.

وأكدت رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي بهيئة الصحة بدبي الدكتورة هند العوضي، أهمية ومأمونية لقاح الإنفلونزا ودوره الفاعل في الحد من المرض ومضاعفاته السلبية وخاصة للفئات الأكثر عرض لخطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا مثل الأطفال دون سن 5 سنوات، والبالغين ممن تزيد أعمارهم عن 65 سنة، والنساء الحوامل، والأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل الربو وأمراض القلب والكلى والكبد والسكري، والعاملين في القطاع الصحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً