خمسة إنجازات لـ «التقنية» عززت توظيف الخريجين


خمسة إنجازات لـ «التقنية» عززت توظيف الخريجين







دبي:«الخليج» استعرض الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا أبرز خمسة إنجازات حققتها كليات التقنية وفق استراتيجية «الجيل الرابع» التي تركز على خلق بيئة حاضنة للمهارات والمواهب الوطنية بما يتماشى مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة ووفق الرؤى الوطنية في إعداد الكوادر البشرية وضمان جاهزيتها للمستقبل، مشيراً إلى الشهادات الاحترافية التي أصبحت جزءاً من 98% من…

دبي:«الخليج»

استعرض الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا أبرز خمسة إنجازات حققتها كليات التقنية وفق استراتيجية «الجيل الرابع» التي تركز على خلق بيئة حاضنة للمهارات والمواهب الوطنية بما يتماشى مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة ووفق الرؤى الوطنية في إعداد الكوادر البشرية وضمان جاهزيتها للمستقبل، مشيراً إلى الشهادات الاحترافية التي أصبحت جزءاً من 98% من برامج الكليات، والنجاح في إطلاق شركات ناشئة، وحصول كافة برامجها الأكاديمية التطبيقية على الاعتماد من هيئة الاعتماد الأكاديمي بالدولة (CAA) بالإضافة إلى نجاح الكليات في التعليم عن بُعد وإطلاق الحرم الجامعي الرقمي خلال أزمة كوفيد-19 وأسبقيتها في وضع سيناريوهات لمرحلة ما بعد هذه الأزمة.
جاء ذلك خلال إلقاء كلمته الافتتاحية في فعاليات مؤتمر «تحويل الأعمال في ظل الثورة الصناعية الرابعة» الذي نظمة برنامج إدارة الأعمال في كليات التقنية العليا بحضور الدكتورة داليا المثنى الرئيس والرئيس التنفيذي لجنرال إلكتريك في منطقة الخليج، والدكتورة روديكا ميلينا زهاريا من جامعة بوخاريست للدراسات الاقتصادية برومانيا، والدكتورة عائشة عبدالله المدير التنفيذي لبرنامج إدارة الأعمال بكليات التقنية، وعدد من الباحثين والأكاديمين من جامعات عالمية وأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية بالكليات، حيث طرح المؤتمر الذي عقد افتراضياً 12 جلسة نقاشية استهدفت بحث نماذج الأعمال المحفزة للتغيير الجذري في ظل تأثيرات الثورة الصناعية الرابعة وذلك على مستوى تحليل الأعمال والشؤون المالية والإدارة اللوجستية والتسويق والموارد البشرية والمحاسبة والسياحة والمشاريع المتوسطة والجودة.
وذكر الشامسي، أن كليات التقنية تفخر اليوم بإنجازاتها مستعرضاً أبرزها والتي مثلت تغييراً جذرياً و نوعياً انعكس على مخرجات الكليات اليوم والتي بلغت نسبة رضا جهات العمل عنها 90% مع حدوث تضاعف في معدل توظيف الخريجين في القطاع الخاص خلال العامين المنصرمين، واعتبر أن هذا التميز في مخرجات الكليات يمثل انعكاساً حقيقياً لنتائج الخطة الاستراتيجية والمبادرات التي وضعت لتحقيق أهدافها والتي أصبحت اليوم انجازات تعكس نماذج وممارسات جديدة في التعليم العالي.
من جانبها قالت الدكتورة داليا المثنى إن المؤتمر الذي يناقش تحويل الأعمال في ظل الثورة الصناعية الرابعة، إنما يؤكد التزام جميع الأطراف المعنية الرئيسية في دولة الإمارات بدفع عجلة الاستراتيجية الوطنية للثورة الصناعية الرابعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً