“الاتحادية للكهرباء والماء” تواصل العمل على البنية التحتية للمركبات الكهربائية

“الاتحادية للكهرباء والماء” تواصل العمل على البنية التحتية للمركبات الكهربائية







تواصل الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء الإماراتية، العمل على توفير البنية التحتية للمركبات الكهربائية، من خلال مشروع تركيب الشواحن الخضراء في العديد من المواقع. وقال مدير عام الهيئة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” محمد محمد صالح، إنه “تم تركيب العديد من الشواحن الخضراء من أنواع مختلفة بالإمارات الشمالية تشمل الشواحن السريعة التي يتم تركيب معظمها في محطات البترول …




alt


تواصل الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء الإماراتية، العمل على توفير البنية التحتية للمركبات الكهربائية، من خلال مشروع تركيب الشواحن الخضراء في العديد من المواقع.

وقال مدير عام الهيئة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” محمد محمد صالح، إنه “تم تركيب العديد من الشواحن الخضراء من أنواع مختلفة بالإمارات الشمالية تشمل الشواحن السريعة التي يتم تركيب معظمها في محطات البترول على الطرق السريعة، وتقوم بشحن المركبة خلال مدة تتراوح بين 20 إلى 40 دقيقة، والشواحن المتوسطة التي يتم تركيبها في عدد من المراكز التجارية، والهيئات والدوائر الحكومية والمستشفيات، وتقوم بشحن المركبة خلال مدة تتراوح بين 2 إلى 4 ساعات، حيث تختلف مدة الشحن حسب نوع بطارية المركبة وسعتها”.

ولفت إلى أنه “تم تحديد مواقع التركيب بعناية لتخدم أكبر عدد ممكن، ولتكون سهلةالوصول وعلى شوارع رئيسية”.

وأضاف صالح أنه “جاري العمل على وضع الخطط الشاملة للمراحل التالية بالتنسيق مع الجهات المعنية، بالإضافةإلى الإعداد لتنفيذ عدد من المسوح والدراسات خلال الفترة المقبلة للوقوف على مدى إقبال الجمهور على استخدام محطات الشحن”.

ولفت إلى ترحيب الجمهور بالمشروع في مواقع شتى تم التركيب فيها خلال المرحلة الأولى،كما تلقت الهيئة طلبات لتركيب شواحن من جهات أخرى.

يذكر أن استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 تم إطلاقها في عام 2017، وتهدف إلى تحقيق التوازن بين جانب الإنتاج والاستهلاك والوفاء بالالتزمات البيئية العالمية، بما يضمن بيئة اقتصادية مستدامة ومريحة للنمو في كافة القطاعات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً