“الطاقة الإماراتية” توصي بإطلاق جائزة المدن الخضراء على المستوى الوطني

“الطاقة الإماراتية” توصي بإطلاق جائزة المدن الخضراء على المستوى الوطني







أوصت وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية بإطلاق جائزة المدن الخضراء على المستوى الوطني وذلك خلال الاجتماع الثاني الذي عقده الفريق التنفيذي الوطني لجودة الحياة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية وتم خلاله تشكيل 3 فرق فرعية داعمة للفريق التنفيذي الوطني الرئيسي وتشمل الإسكان والتنقل والتخطيط الحضري وعرض مؤشرات جودة الحياة في محور المدن والمجتمعات الحيوية والمنصة الوطنية الخضراء الرقمية …




alt


أوصت وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية بإطلاق جائزة المدن الخضراء على المستوى الوطني وذلك خلال الاجتماع الثاني الذي عقده الفريق التنفيذي الوطني لجودة الحياة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية وتم خلاله تشكيل 3 فرق فرعية داعمة للفريق التنفيذي الوطني الرئيسي وتشمل الإسكان والتنقل والتخطيط الحضري وعرض مؤشرات جودة الحياة في محور المدن والمجتمعات الحيوية والمنصة الوطنية الخضراء الرقمية والمنجزات السابقة والمستهدفات المستقبلية.

وترأس الاجتماع، الذي عقد عبر تقنية الإتصال المرئي، الوكيلة المساعدة لقطاع الخدمات المساندة الرئيسة التنفيذية للسعادة وجودة الحياة المهندسة نادية مسلم النقبي، والوكيل المساعد للبترول والغاز والثروة المعدنية أحمد محمد الكعبي، وحضره عدد من المسؤولين في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والشركاء بالجامعات الوطنية.

وأوصى المجتمعون بعقد اجتماعات دورية وتحديد المهام والخطط التشغيلية التكاملية لضمان وضع مبادرات وطنية لمعالجة التحديات المرصودة والمتعلقة بجودة الحياة لمحور المدن والمجتمعات الحيوية والإستفادة من الدروس ذات العلاقة بأفضل الممارسات وتحويلها إلى مبادرات وطنية أو إقليمية فضلاً عن قياس المؤشرات الوطنية التي تم عرضها لكل إمارة وتحديث البيانات الخاصة بالمنصة الوطنية الرقمية الخضراء وكذلك إطلاق جائزة المدن الخضراء على المستوى الوطني.

واستعرضت المهندسة نادية النقبي مهام الفرق الفرعية التي تتمحور حول أبرز مهام فريق الإسكان وتشمل محور دراسة زمن حصول المواطن على دعم سكني أو مسكن ونسبة المواطنين المالكين لمسكن ونسبة الأفراد الذين يشعرون بالرضا عن مسكنهم بالإضافة إلى نسبة المجمعات السكنية الحكومية التي حققت 70% وما فوق من إجمالي منظومة السياسة الوطنية للمجتمعات السكنية الحيوية والمبادرات الوطنية المشتركة في المحور فيما تشمل مهام محور التنقل مؤشرات الإزدحام المروري وإنسيابية الحركة المرورية وأمن وإتصال الطرق بالإضافة إلى مؤشرات سهولة التنقل وجودة الطرق الإتحادية وعدد حوادث الطرق لكل 100 ألف مركبة والوفيات الناتجة عن تلك الحوادث.

وأوضحت أن “مهام فريق محور التخطيط الحضري تتضمن مؤشرات جودة الحياة في المدن وقابلية العيش فيها والرضا عن المدينة التي يسكنها الفرد فضلا عن معدل المساحات الخضراء لكل شخص /متر مربع”، لافتة إلى أن الهدف من الفريق التنفيذي الوطني لجودة الحياة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية هو وضع حلول مبتكرة تخدم الإستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031 والتنبؤ بالإحتياجات المستقبلية والتحديات التي تأتي ضمن أولويات وتوجهات الدولة للخمسين عاماً المقبلة وصولاً لتحقيق مستهدفات دولة الإمارات التي تندرج ضمن المئوية 2071 مثمنة جهود الجهات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص لدعمهم الفريق التنفيذي الوطني لجودة الحياة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية.

من جانبه، قال أحمد الكعبي: “نعمل في وزارة الطاقة والبنية التحتية في إطار رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة التي تؤكد أن وظيفة الحكومة هي تحقيق السعادة وجودة الحياة للمجتمع ونحن في الوزارة نسعى جاهدين وبشكل فاعل إلى تحقيق مستهدفات حكومة الإمارات بأن تكون الدولة الأكثر سعادة في العالم بحلول المئوية 2071”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً