موانئ أبوظبي تستحوذ على شركة “ميكو للخدمات اللوجستية”

موانئ أبوظبي تستحوذ على شركة “ميكو للخدمات اللوجستية”







أعلنت موانئ أبوظبي، وهي إحدى الشركات التابعة لـ”القابضة” (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، اليوم الأحد، عن استحواذها على شركة “ميكو للخدمات اللوجستية”، التي تعد من أوائل مؤسسي قطاع الخدمات اللوجستية في أبوظبي وضمها إلى محفظة أعمالها، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي وحيوي للتجارة والخدمات اللوجستية. ووفقاً لبيان …





أعلنت موانئ أبوظبي، وهي إحدى الشركات التابعة لـ”القابضة” (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، اليوم الأحد، عن استحواذها على شركة “ميكو للخدمات اللوجستية”، التي تعد من أوائل مؤسسي قطاع الخدمات اللوجستية في أبوظبي وضمها إلى محفظة أعمالها، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي وحيوي للتجارة والخدمات اللوجستية.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم، فإنه من خلال الاستحواذ على “ميكو” وضمها إلى محفظتها، تصبح موانئ أبوظبي من أكبر مزودي الخدمات والحلول اللوجستية المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وتعزز قدراتها في توفير خدمات متطورة على مستوى عال من الكفاءة لمتعامليها.
كما يتيح ضم “ميكو” توسيع نطاق أنشطة الشركة لتشمل قطاعات حيوية مثل التجزئة وخدمات التوصيل الإلكترونية والسلع الاستهلاكية الأساسية والرعاية الصحية والدواء، وتضمن لها الاحتفاظ بصدارتها كمزود رائد للخدمات اللوجستية لقطاع الطاقة الحيوي بفضل الخبرات والقدرات الكبيرة التي تتمتع بها “ميكو” في هذا القطاع.
وتشكل الحلول اللوجستية الإقليمية والدولية التي تقدمها شركة “ميكو” مدعومة بأسطول نقل كبير ومتنوع، وشبكة واسعة من مستودعات التخزين المبردة، إضافة قيّمة إلى قدرات موانئ أبوظبي المتنوعة في مناولة البضائع وخدمات المناطق الصناعية والحرة.
وتضمن هذه القدرات الإضافية تلبية جميع متطلبات واحتياجات المتعاملين على امتداد سلسلة التوريد من خلال توفير كافة الخدمات تحت مظلة واحدة ومن ضمنها توفير المصادر، وإدارة طلبيات الشراء، ومناولة الشحنات الدولية الخاصة بالمشاريع، والتخليص الجمركي، والشحن والتفريغ، والنقل المحلي والإقليمي والدولي للبضائع، وخدمات التموين البري لقطاع الطيران، وتسليم الطلبيات، وحلول المناولة، والتي تتم جميعها عبر شبكة مراكز التوزيع المنتشرة بشكل استراتيجي في المنطقة.
وقال نائب رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي ورئيس محافظ استثمارية في “القابضة” (ADQ) خليفة سلطان السويدي: “نتعاون مع موانئ أبوظبي من أجل تحويل ذراع الخدمات اللوجستية التابعة لها إلى واحدة من أكبر مزودي الحلول اللوجستية الشاملة والمتكاملة وأكثرها كفاءة للتكاليف في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، ويعكس ذلك الدور الذي تقوم به “القابضة” (ADQ)، في تحفيز التطوير والنمو الاقتصادي، من خلال محفظتنا لقطاع الخدمات اللوجستية، مع العمل في الوقت ذاته على تعزيز المكانة الاستراتيجية التي تحظى بها موانئ أبوظبي كمزوّد رائد للخدمات المتكاملة للموانئ والمناطق الصناعية، يساهم في تسهيل حركة التجارة واللوجستيات البحرية على مستوى العالم”.
وبدوره، أشار الرئيس التنفيذي – موانئ أبوظبي الكابتن محمد جمعة الشامسي، إلى أن “الاستحواذ على شركة ميكو يندرج في إطار مساعي الحكومة الرشيدة لتعزيز موقع إمارة أبوظبي كمركز رائد للتجارة وسلاسل التوريد العالمية، ويعتبر تطوراً طبيعياً للنمو الذي تشهده أعمال موانئ أبوظبي، واستكمالاً لمسيرة الإنجازات اللافتة التي حققتها منذ مطلع العام الجاري، كما يسهم في تلبية احتياجاتها المتنامية لتطوير قدرات إضافية تتناسب مع متطلبات أعمالها”.
وأضاف أن “المواءمة الاستراتيجية بين قدرات موانئ أبوظبي وميكو ستمكننا من تعزيز تنافسيتنا على الساحتين الإقليمية والدولية كمزود رئيسي للحلول اللوجستية الشاملة عبر عروض الخدمات الأوسع التي نقدمها إلى المتعاملين الحاليين والمستقبليين، وتزيد مساهمتنا في الاقتصاد غير النفطي لإمارة أبوظبي والجهود الحكومية لتنويع الاقتصاد، وإننا نتطلع إلى دعم نمو أعمال متعاملينا من خلال توفير خدماتنا اللوجستية المعزّزة، وواثقون من النتائج الإيجابية لهذه الخطوة الاستراتيجية”.
من جهته، قال رئيس القطاع اللوجستي – موانئ أبوظبي روبرت ساتون: “يتماشى استحواذ موانئ أبوظبي على شركة ميكو، مع رؤية الشركة واستراتيجية النمو التي تتبناها، ويمكّنها من تحسين الخدمات المقدمة إلى المتعاملين وتلبية احتياجات السوق المتنامية في دولة الإمارات العربية المتحدة وبقية الأسواق العالمية”.
وأضاف: “من شأن هذه الخطوة أن توسع نطاق خدماتنا على امتداد سلسلة التوريد، وتفتح أمام موانئ أبوظبي آفاقاً واسعة لدخول قطاعات جديدة بحاجة إلى هذه الخدمات، تشمل السلع الاستهلاكية الأساسية والرعاية الصحية، علاوة على دورها في تعزيز ربط الأسواق العالمية بمنطقة الخليج ودولة الإمارات العربية المتحدة”.
يذكر أنه تم تأسيس شركة “ميكو” للخدمات اللوجستية في عام 1978، كواحدة من أوائل مزودي خدمات الشحن في إمارة أبوظبي، كما كانت من بين أولى الشركات التي وفرت خدمات شحن متكاملة لقطاع النفط والغاز.
ومع أسطولها الحديث الذي يضم أكثر من 350 مركبة حديثة وأسطول متنوع من المقطورات، ومنشآت التخزين المتخصصة، فإن المحفظة الكبيرة للحلول اللوجستية التي تقدمها ميكو تشمل إدارة الشحن في المشاريع، والعقود والخدمات اللوجستية التجارية، والنقل متعدد الوسائط، والتخزين والتوزيع، والشحن والتفريغ، بالإضافة إلى خدمات التموين البري لقطاع الطيران.
كما تعتبر “ميكو” أول شركة لوجستية تطلق عملياتها في مدينة خليفة الصناعية، وتؤسس مركز توزيع متطور يضم خدمات التخزين المبرد للبضائع القابلة للتلف ولفترات زمنية أطول، وتشكل الأنظمة المتطورة لإدارة المستودعات إلى جانب نظام تحديد المواقع العالمي المتقدم الذي توظفه الشركة في عملياتها، إضافة قيّمة إلى التميز التقني الذي توفره الشركة ضمن سلسلة التوريد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً