رأس الخيمة تشهد افتتاح أول مخيم بير جريلز للمستكشفين بالعالم

رأس الخيمة تشهد افتتاح أول مخيم بير جريلز للمستكشفين بالعالم







تستعد “راك ليجر” التابعة لمجموعة راك للضيافة القابضة لافتتاح “مخيم بير جريلز للمستكشفين” الأول من نوعه في العالم خلال شهر أكتوبر المقبل، وذلك بالقرب من وجهة المغامرة “فيا فيراتا” على جبل جيس في إمارة رأس الخيمة. ويقدم “مخيم بير جريلز للمستكشفين” وجهة تتماشى مع تفضيلات المسافرين الجديدة، والتي تركز على تجارب السفر التي يمكن الاستمتاع بها ضمن مناطق خارجية…

ff-og-image-inserted

تستعد “راك ليجر” التابعة لمجموعة راك للضيافة القابضة لافتتاح “مخيم بير جريلز للمستكشفين” الأول من نوعه في العالم خلال شهر أكتوبر المقبل، وذلك بالقرب من وجهة المغامرة “فيا فيراتا” على جبل جيس في إمارة رأس الخيمة.

ويقدم “مخيم بير جريلز للمستكشفين” وجهة تتماشى مع تفضيلات المسافرين الجديدة، والتي تركز على تجارب السفر التي يمكن الاستمتاع بها ضمن مناطق خارجية في أحضان الطبيعة، والمختصة للمجموعات الصغيرة من الزوار، مع الالتزام بكافة تدابير السلامة والتباعد الاجتماعي.

وسيتم إطلاق دورات تعليم مهارات العيش في البراري لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط في شهر أكتوبر 2020 ضمن “مخيم بير جريلز للمستكشفين”، وذلك في أعقاب النجاح الهائل الذي حققته أكاديمية Bear Grylls في المملكة المتحدة.

وسيقدم المخيم أماكن للإقامة ضمن المخيم وهي الأولى من نوعها لعلامة Bear Grylls في العالم، وسوف يبدأ المخيم باستقبال حجوزات الإقامة عام 2021، ويوفر للزوار 20 حاوية شحن (مقصورة) تمت إعادة تدويرها وتصميمها لتوفر احتياجات الإقامة الأساسية، وتثري تجربة عشاق المغامرات الجبلية.

ويشرف على دورات تعليم مهارات العيش في البرية التي ستنطلق في أكتوبر، عدد من الخبراء البريطانيين الذين تلقوا تدريبهم في أكاديمية Bear Grylls، وتراوح مدة الدورات بين نصف يوم (3 إلى 4 ساعات) و8 ساعات و24 ساعة مصممة خصيصاً للعائلات والبالغين والشركات، بهدف تقوية الروابط بين فريق العمل.

هذا وسيتم إطلاق دورات مدتها 48 ساعة وأخرى مختصة للمدربين من عشاق المغامرات الخارجية في وقت لاحق من العام، وسيخضع المشاركون للتدريب العملي والمكثف على مهارات العيش في البرية، ضمن أقسى الظروف والتضاريس في البراري.

ويتضمن المخيم الذي سيبدأ باستقبال حجوزات الإقامة العام المقبل، 20 مقصورة تتسع كل منها لثلاثة أشخاص، وتقوم على أساس الخدمة الذاتية، وتتضمن مناطق مختصة للشواء، وشرفة خارجية خاصة لتحضير الوجبات، لتلبي بذلك تطلعات الراغبين بعيش تجربة حقيقية والاسترخاء في أحضان الطبيعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً