نصائح لتتجنب المشاجرات الزوجية.. علم النفس يجيب

نصائح لتتجنب المشاجرات الزوجية.. علم النفس يجيب

وفقًا لعلماء النفس فإن هناك حوالي 10 أسباب تقريبًا تتسبب في فشل العلاقات العاطفية من ضمنها أزمة الثقة، وعدم تلبية احتياجات الآخر وغيرها من الأمور التي تقود إلى حدوث مشاجرات. المشاجرات المستمرة قد تؤدي إلى حدوث شرخ في العلاقة، وإذا لم يتم التعامل معه بصورة جيدة فربما تتسبب المشاجرة في انتهاء العلاقة تمامًا. يتطلب إنهاء المشاجرات بذل …

وفقًا لعلماء النفس فإن هناك حوالي 10 أسباب تقريبًا تتسبب في فشل العلاقات العاطفية من ضمنها أزمة الثقة، وعدم تلبية احتياجات الآخر وغيرها من الأمور التي تقود إلى حدوث مشاجرات.

المشاجرات المستمرة قد تؤدي إلى حدوث شرخ في العلاقة، وإذا لم يتم التعامل معه بصورة جيدة فربما تتسبب المشاجرة في انتهاء العلاقة تمامًا.

يتطلب إنهاء المشاجرات بذل الكثير من الجهد والالتزام كي تضمنا حل المشكلة واقتلاعها من جذورها. لكن إذا كنت في علاقة تزداد فيها المشاجرات عن الأوقات التي تستمعان فيها وتقضيان وقتًا ممتعًا مع بعضكما البعض فإليك مجموعة من الأمور التي يُنصح بالقيام بها لإنهاء هذه الخلافات.

ليس للمتعة فقط.. تلك هي أهمية العلاقة الجنسية في الحياة الزوجية !

كيف يمكن تجنب المشاجرات الزوجية؟

إذا شعرت بالملل أو التعب من المشاجرات الزوجية فبإمكانك القيام بمجموعة من الأمور التي تساعدك على تجنب حدوثها، أو على الأقل تقليلها.

لا تأخذ موقفا دفاعيا

من العادي والطبيعي تمامًا أن تأخذ موقفًا دفاعيًا عند اندلاع المشاجرات الزوجية، ربما تشعر أنك تتعرض للهجوم، أو أسيء فهمك، أو يُلقي عليك باللوم بسبب شيء لم تفعله، ولكن التعامل مع انتقادات وعبارات زوجتك بهذه الطريقة سوف تزيد الأمر تعقيدًا.

في المقابل، عندما تقوم بتقييم الموقف بموضوعية وتفكر فيما إذا كنت قد قلت شيئا ما يجرحها أو يؤذيها دون إدراكك فربما تستطيعان الوقوف على أرضية مشتركة، وانهاء الأزمة. عندما تتخلى عن الموقف الدفاعي سيكون أمامك العديد من الخيارات مثل الاعتذار، أو التفكير فيما يمكن فعله من أجل حل المشكلة، أو أن تسأل ببساطة عما يمكن أن تقوم به لجعل الأمور أفضل.

alt

لتكن المشاجرات الزوجية وجهًا إلى وجه دائمًا

في عالمنا الرقمي هذا علينا التفكير أكثر من مرة قبل ارسال أي عبارة أو رسالة للطرف الآخر عبر تطبيقات التواصل، خاصة وأن الطرف الآخر قد يسيء فهم بعض الأمور فتحدث مشكلة أو تنشب مشاجرة نحن في غنى عنها. ولكن عندما يتشاجر الناس وجهًا إلى وجه فإن لغة الجسد تسهل الأمور وتساعد على انهاء الخلاف أسرع.

حل الخلافات الزوجية في أسرع وقت ممكن

قد تنتهي العلاقات بعد إصابتها بتصدع كبير في حال ترك الخلافات والمشاجرات الزوجية تتفاقم وعدم حلها سريعًا، لذلك من الأفضل أن يعمل الأزواج على إنهاء الخلافات في أسرع وقت ممكن، وتجنب حمل ضغائن أو مشاعر سلبية مسكوت عنها بداخلهم قد تقود في نهاية المطاف إلى تفاقم الأزمة.

الحصول على مساعدة متخصصين في حل الخلافات الزوجية

إذا كانت المشاجرات الزوجية شديدة التعقيد والصعوبة ولا يستطيع أي طرف التعامل معها فمن الأفضل في هذه المرحلة طلب المساعدة من متخصصين بما في ذلك المعالجين والأطباء النفسيين. الأزواج الذين يقررون الحصول على مساعدة متخصصين قد يتعلمون كيفية التعامل مع المشاجرات وحل المشكلات وفهم بعضهم البعض بصورة أفضل، يعطي العلاج أو الاستشارة الفرصة لطرف ثالث كي يُلقي نظرة على ما يجري داخل العلاقة وتحديد المشكلة، وبالتالي يمكن اقتلاعها من جذورها تمامًا.

10 أسباب لخيانة الرجل في العلاقات الزوجية .. هل هي مبررات وهمية؟

ابتعدا عن بعضكما لفترة

قد يتسلل شعورنا بالتوتر بسبب الأمور الحياتية التي نعيشها إلى علاقاتنا بأزواجنا، ولكن في الوقت نفسه نشعر بأن العلاقة نفسها تشكل عبئا علينا، ومن هنا تأتي أهمية الفترة التي يبتعد كل منكمل فيها عن الآخر، ليس من الضروري أن تكون طويلة، على سبيل المثال أن يذهب أحدكما لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع الأصدقاء أو القيام بشيء ما يحبه.

يحتاج الأزواج طوال الوقت إلى فترة يبتعدان فيها عن بعضهما، وليس بالضرورة أن يكون ذلك مؤشرا على وجود مشكلة ما في العلاقة، ولكن فترة الابتعاد تلك تمنح الطرفان فرصة لإعادة تقييم العلاقة واستعادة مشاعر الشوق واللهفة للشخص الآخر.

ضعوا حدودًا للمشاجرات الزوجية

قد تصبح المشاجرات الزوجية خارجة عن السيطرة عندما تهاجم الشخص عوضًا عن التعامل مع المشكلة، في بعض الأحيان قد تتصاعد حدة المشاجرة وتكثر الشتائم والسباب ويتحول القتال إلى حربًا شاملة.

من الضروري وضع حدود مع شريكك الخاصة بالقتال، على سبيل المثال التوقف عن استخدام لهجة حادة، أو رفع نغمة الصوت، وتجنب السباب والشتائم أثناء المشاجرات الزوجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً