برلسكوني لا يزال يعاني من كورونا بعد نحو شهر من إصابته

برلسكوني لا يزال يعاني من كورونا بعد نحو شهر من إصابته







لا يزال رئيس الحكومة الإيطالية الأسبق سيلفيو برلسكوني يعاني من فيروس كورونا، بعد شهر من اكتشاف إصابته بالعدوى والتغلب على الالتهاب الرئوي الثنائي الناجم عنها. ونشرت صحيفة (كورييري ديلا سيرا) المحلية السبت أن نتيجة الاختبار الأخير الذي خضع له برلسكوني جاءت إيجابية مرة أخرى.وطمأن رجل الأعمال وزعيم حزب “فورزا إيطاليا” أتباعه وأصدقائه من خلال تأكيده…




 رئيس الحكومة الإيطالية الأسبق سيلفيو برلسكوني (أرشيف)


لا يزال رئيس الحكومة الإيطالية الأسبق سيلفيو برلسكوني يعاني من فيروس كورونا، بعد شهر من اكتشاف إصابته بالعدوى والتغلب على الالتهاب الرئوي الثنائي الناجم عنها.

ونشرت صحيفة (كورييري ديلا سيرا) المحلية السبت أن نتيجة الاختبار الأخير الذي خضع له برلسكوني جاءت إيجابية مرة أخرى.

وطمأن رجل الأعمال وزعيم حزب “فورزا إيطاليا” أتباعه وأصدقائه من خلال تأكيده أنه بخير وليس لديه أعراض، مشيراً إلى أنه يشعر بأنه “مثل أسد في قفص”، وفقاً للصحيفة.

وفي إيطاليا، من الضروري إجراء اختبارين على التوالي لكورونا وأن تظهر النتيجة سلبية في المرتين حتى يتم التأكد من علاج المصاب ويغادر الحجر الصحي.

وخرج برلسكوني، الذي سيبلغ من العمر 84 عاماً في 29 سبتمبر (أيلول)، من مستشفى سان رافاييل في ميلانو قبل 10 أيام، بعد دخوله إليها ليلة 3 سبتمبر (أيلول) مصاباً بالتهاب رئوي ثنائي.

وكان برلسكوني قد قال في بيان للصحافة بعد مغادرته المستشفى “أستطيع أن أقول بارتياح أنني نجوت هذه المرة أيضا”، مضيفا: “كان هذا أخطر اختبار في حياتي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً