اتهام نتانياهو بحمل حقائب ملابس لغسلها في البيت الأبيض

اتهام نتانياهو بحمل حقائب ملابس لغسلها في البيت الأبيض







اتهمت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بحمل حقائب بها ملابس متسخة لغسلها خلال رحلاته الرسمية إلى البيت الأبيض، الأمر الذي تنكره السلطات الإسرائيلية. ويستهل الصحفي جون هدسون مقالته بقوله، “يذهب معظم السياسيين بعيداً جداً لإخفاء ملابسهم المتسخة؛ وكذلك أيضاً رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو”.ويقول هدسون إنه على مر السنين اكتسب نتانياهو “سمعة بين الموظفين في مقر…




رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وزوجته (أرشيف)


اتهمت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بحمل حقائب بها ملابس متسخة لغسلها خلال رحلاته الرسمية إلى البيت الأبيض، الأمر الذي تنكره السلطات الإسرائيلية.

ويستهل الصحفي جون هدسون مقالته بقوله، “يذهب معظم السياسيين بعيداً جداً لإخفاء ملابسهم المتسخة؛ وكذلك أيضاً رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو”.

ويقول هدسون إنه على مر السنين اكتسب نتانياهو “سمعة بين الموظفين في مقر إقامة الرئيس لحمله شحنة خاصة في رحلاته إلى واشنطن: شنط وحقائب مليئة بالملابس المتسخة” وفقاً لما نقله عن مسؤولين كبار في المجمع الرئاسي.

وقال موظف في المقر لصحيفة واشنطن بوست، شريطة عدم الكشف عن هويته، “بعد عدة رحلات، أصبح من الواضح أن ذلك تم عن قصد”.

كما نقلت الصحيفة رفض السفارة الإسرائيلية لدى واشنطن لهذه الاتهامات التي وصفتها بأنها “لا أساس لها من الصحة وعبثية”، وأكدت أنه في زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، لم يطلب نتانياهو سوى غسل “قميصين وبيجامة واحدة، وكي بذلته وثوب زوجته”.

وأكدت مصادر من مقر الإقامة أنه في الواقع لم يكن هناك استخدام مفرط لخدمة الغسيل في تلك الرحلة، ولكن تم القيام بذلك في رحلات سابقة.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي تقدم بشكوى ضد مكتبه والمدعي العام للدولة في عام 2016 لمنع الكشف عن مصاريف التنظيف الجاف والغسيل، ونجح في ذلك.

وبعد ذلك بعامين، بثت قناة (حداشوت) الإخبارية تسريبات لمحادثات بين مستشار نتانياهو الإعلامي السابق، نير حيفتس، والذي أصبح فيما بعد شاهداً لمكتب المدعي العام في عدة قضايا فساد ضده، مع المستشار القانوني لمكتبه، شلوميت برني فاراغو، اتهما خلالها نتانياهو وزوجته بالإنفاق المفرط في الرحلات الرسمية، لأسباب غريبة من بينها حمل 4 أو 5 وحتى 8 حقائب مليئة بالملابس المتسخة.

وتأتي هذه الضربة الجديدة لنتانياهو من جانب واشنطن بوست في وقت سيئ بالنسبة له، حيث تتم ملاحقته بتهمة الفساد في ثلاث قضايا مختلفة، وسط فرض إغلاق في إسرائيل بسبب تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً