الصين تمنع باحثين أستراليين اثنين من دخولها

الصين تمنع باحثين أستراليين اثنين من دخولها







ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الخميس، أن الصين حظرت دخول باحثين أستراليين ثنين لأراضيها، رداً على رفض أستراليا منح تأشيرة دخول لاثنين من الباحثين الصينيين مطلع هذا العام. ونقلت صحيفة غلوبال تايمز عن مصادر لم تسمها، منع دخول الأستاذ كليف هاملتون والباحث الكسندر غوسكي إلى الصين.وهاملتون هو أستاذ علم الأخلاقيات في جامعة تشارلز ستورت في كانبرا، وألف كتابين…




الأستراليان كليف هاملتون وألكسندر غوسكي (أرشيف)


ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الخميس، أن الصين حظرت دخول باحثين أستراليين ثنين لأراضيها، رداً على رفض أستراليا منح تأشيرة دخول لاثنين من الباحثين الصينيين مطلع هذا العام.

ونقلت صحيفة غلوبال تايمز عن مصادر لم تسمها، منع دخول الأستاذ كليف هاملتون والباحث الكسندر غوسكي إلى الصين.

وهاملتون هو أستاذ علم الأخلاقيات في جامعة تشارلز ستورت في كانبرا، وألف كتابين عن نفوذ الصين في أستراليا.

ويعمل غوسكي باحثاً في معهد السياسة الاستراتيجية الأسترالي، هيئة البحث التي تصدر تقاريراً حول قمع الصين للأقليات العرقية في شينغيانغ ونفوذها في الدول الأخرى.

ولم يتضح إذا كان هاملتون أو غوسكي يعتزمان زيارة الصين.

وتأتي الخطوة بعد رفض أستراليا في مطلع العام منح تأشيرات دخول لاثنين من الباحثين الصينيين، في إطار تحقيق مع أحد العاملين في البرلمان حول تدخل أجنبي.

وذكرت وسائل إعلام صينية، أن السلطات الأسترالية داهمت منازل صحافيين صينيين في يونيو (حزيران) الماضي، وصادرت كمبيوتراتهم، وأجهزة أخرى في إطار التحقيقات.

وردت بكين باحتجاز الصحافية الأسترالية تشينغ لين، التي تعمل لصالح شبكة إعلامية في بكين في أغسطس (آب) الماضي، للاشتباه في تعريضها أمن الدولة للخطر.

وفي الشهر الجاري، أخرجت السلطات الأسترالية بسرعة مراسلين أستراليين من الصين، بعد استجوابهما في قضية تشينغ.

وتصاعد التوتر بين بكين وكانبرا في الأشهر الماضية، بسبب الخلافات التجارية ودعوة أستراليا لتحقيق دولي في مصدر فيروس كورونا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً