مسؤولون: اليوم الوطني السعودي عنوان فخر لكل إماراتي


مسؤولون: اليوم الوطني السعودي عنوان فخر لكل إماراتي







أكد مسؤولون أن الإمارات والسعودية قدمتا نموذجاً خليجياً وعربياً وعالمياً فريداً في القيادة والشعب لأخوّة فريدة تربط شعبي الدولتين.وقالو إن اليوم الوطني السعودي عنوان فخر واعتزاز لكل إماراتي، مشيرين إلى أن احتفال الإماراتيين باليوم الوطني السعودي، يعكس العلاقات الراسخة بين البلدين.قال يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية: ليس غريباً على الشعب الإماراتي أن يشارك شقيقه السعودي احتفالاته…

أكد مسؤولون أن الإمارات والسعودية قدمتا نموذجاً خليجياً وعربياً وعالمياً فريداً في القيادة والشعب لأخوّة فريدة تربط شعبي الدولتين.
وقالو إن اليوم الوطني السعودي عنوان فخر واعتزاز لكل إماراتي، مشيرين إلى أن احتفال الإماراتيين باليوم الوطني السعودي، يعكس العلاقات الراسخة بين البلدين.
قال يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية: ليس غريباً على الشعب الإماراتي أن يشارك شقيقه السعودي احتفالاته بذكرى اليوم الوطني، فالعلاقات الإماراتية – السعودية نموذج خليجي وعربي وعالمي فريد قيادة وشعباً، ويأتي اختيار شعار «معاً أبداً» عنواناً لرسالة أبناء الإمارات لإخوانهم في المملكة في هذه المناسبة ليؤكد حتمية الشراكة ووحدة الرؤية والهدف بين البلدين الشقيقين. وسنواصل في وزارة المالية العمل مع أشقائنا في المملكة لترجمة هذه الرؤية الموحدة إلى مشاريع وإنجازات شاملة ومستدامة في كل المجالات المالية والاقتصادية والاستثمارية، لنساهم معاً في صنع مستقبل مزدهر يحقق الرفعة والنجاح والتقدم لبلدينا وشعبينا وللمنطقة.

ذكرى عزيزة

أكد الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، مؤسس ورئيس المجموعة الإماراتية «إم بي اف» أنها ذكرى عزيزة على قيادة وشعب دولة الإمارات ومناسبة مهمة تحرص الدولة على المشاركة فيها والاحتفال بها. وأشار إلى أن احتفال دولة الإمارات يجسد طبيعة الوشائج والمشاعر الأخوية الصادقة والمتبادلة بين البلدين إلى جانب الدور المحوري الذي تلعبه الدولتان إقليمياً ودولياً في تحقيق التوازن والاستقرار.

تعزيز العلاقات

قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يشرفني أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات للمملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً بهذه المناسبة التي تحرص دولة الإمارات على مشاركة الأشقاء في السعودية الاحتفال بها، تعزيزاً للعلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين وروح الأخوة والصداقة والمحبة التي تربط الشعبين الإماراتي والسعودي، والتي رسخ دعائمها الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وقد تطورت وتعززت هذه العلاقات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

مسيرة تاريخية

أكد الشيخ مسلم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي أن العلاقات الإماراتية السعودية قديمة، قدم منطقة الخليج نفسها، تعززها روابط الدم والإرث والمصير المشترك، أسس دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه مع أخيه الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، وتميزت هذه العلاقة عن غيرها ب«خصوصية أخوية»، فأصبحت نموذجاً يحتذى في بناء العلاقات الدولية وثقتها الروابط الاجتماعية والمواقف الأخوية والتاريخ المشترك والتقاليد والثقافة الواحدة والمصير الواحد بين البلدين.
وأضاف: تحرص الإمارات بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والسعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على تعزيز العلاقات حفاظاً على الاستقرار لتعزيز التنمية والبناء والاستثمار في الإنسان، لتوثيقها باستمرار للأجيال المتعاقبة، حتى تستمر هذه العلاقة على ذات النهج والمضمون.

تاريخ مميز

تقدم عبدالله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين الإماراتية بخالص التهاني إلى المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً بالمناسبة.
وقال: «إنه تاريخ مميز لدى كل إماراتي، يعود ذلك إلى العلاقات الإماراتية السعودية الوطيدة المبنية على أسس قوية، وتاريخ عريق، والمعززة بروح التكاتف والمصير المشترك، بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة في البلدين الشقيقين». مضيفاً أن الإمارات والسعودية قدمتا نموذجاً استثنائياً لأخوّة فريدة تربط شعبي الدولتين.

«إكسبو دبي»

جدد إكسبو 2020 دبي ترحيبه بمشاركة المملكة العربية السعودية في أول نسخة من إكسبو الدولي تقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.
وقال محمد عيسى الأنصاري، المتحدث الرسمي باسم إكسبو 2020 دبي ونائب رئيس الاتصال: «مع احتفال المملكة العربية السعودية بيومها الوطني التسعين في 23 سبتمبر، ننتهز هذه الفرصة الطيبة للاحتفاء بإسهامات المملكة الكبيرة في إكسبو 2020 دبي، الذي ينطلق في أكتوبر من العام المقبل. سيكون جناح المملكة، الذي يتخذ شكل نافذة تفتح من الأرض وترتفع إلى السماء، منصة لاستعراض جهود المملكة الهادفة إلى تشكيل ملامح مستقبلها ومستقبل العالم. وسيأخذ الجناحُ الزوّارَ في رحلة غامرة، ستسلط الضوء أيضاً على الشخصية السعودية، التي تتسم بكرم الضيافة والثراء الثقافي».
وأضاف: «وسيكون إكسبو الدولي المقبل محفلاً مثالياً للمملكة لاستعراض إرثها وإبداعات شبابها أمام جمهور عالمي. وبمشاركة أكثر من 190 بلداً، سيكون إكسبو 2020 أيضاً فرصة لجمع شعوب العالم بروح الأمل والتفاؤل. وستضطلع المملكة بدور مهم في الابتكار والتعاون مع العالم للمشاركة في تشكيل ملامح مستقبل أفضل للجميع».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً