فرنسا تتخذ حزمة إجراءات ضد كورونا وتستبعد العودة للحجر الصحي الشامل أو المحلي

فرنسا تتخذ حزمة إجراءات ضد كورونا وتستبعد العودة للحجر الصحي الشامل أو المحلي







باريس في 23 سبتمبر / وام / أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أن بلاده لن تعود للحجر الصحي لا الشامل و لا المحلي مهما بلغ الوضع الصحي في فرنسا جراء انتشار فيروس كورونا. وقال إن الحكومة ستواصل اتخاذ كل ما يلزم من اجراءات فورية للحد من الاختلاط بين الناس، بهدف منع الفيروس من الانتقال بشكل سريع داخل المدن والبلدات في كل البلاد…

باريس في 23 سبتمبر / وام / أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أن بلاده لن تعود للحجر الصحي لا الشامل و لا المحلي مهما بلغ الوضع الصحي في فرنسا جراء انتشار فيروس كورونا.

وقال إن الحكومة ستواصل اتخاذ كل ما يلزم من اجراءات فورية للحد من الاختلاط بين الناس، بهدف منع الفيروس من الانتقال بشكل سريع داخل المدن والبلدات في كل البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوزير الفرنسي، والذي أعلن خلاله عن حزمة قرارات جديدة اتخذتها الحكومة في مواجهة ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كوفيد 19 في البلاد.

ومن الإجراءات الجديدة التي قررتها الحكومة وفق وزير الصحة للحد من كورونا منع التجمعات لأكثر من 10 أشخاص، ومنع الحفلات والأنشطة المحلية والطلابية، إضافة الى غلق المقاهي والمطاعم والحانات في المناطق الأكثر تضررا، بينما بلغ عدد المناطق التي صبغت باللون الأحمر على خلفية نشاط الفيروس 69 منطقة.

وقررت الحكومة أيضا غلق المقاهي والمطاعم والحانات الساعة العاشرة ليلا في مناطق التنبيه الحمراء مثل العاصمة باريس التي تسجل تزايدا في أعداد الإصابات، مع إعطاء الأولوية في الفحوصات الطبية لحاملي الأعراض.

وصنفت الحكومة الفرنسية المناطق المصابة في البلاد الى ثلاث مناطق، هي “منطقة التنبيه” و “منطقة تنبيه معززة” و”منطقة التنبيه القصوى”، وهذا المستوى هو الأخير قبل حالة الطوارئ الصحية، وبحسب التصنيف الجديد للسلطات سيتم إعادة تقييم هذا التصنيف كل أسبوعين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً