قائد الجيش الجزائري: التهديد الإرهابي تقلص كثيراً في البلاد

قائد الجيش الجزائري: التهديد الإرهابي تقلص كثيراً في البلاد







قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق سعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، إن التهديد الإرهابي في بلاده تم تقليصه إلى أبسط تجلياته، مؤكداً على مواصلة الكفاح حتى القضاء عليه نهائياً. وصرح شنقريحة، خلال استقباله القائد العام للقوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، الجنرال ستيفان تاونساند: ” من الواضح أنه وبفضل تعبئة وطنية واسعة، كان على رأسها الجيش الجزائري، تمكنت الجزائر بعد كفاح مرير…




جانب من اللقاء الذي جمع الطرفين (التلفزيون الجزائري)


قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق سعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، إن التهديد الإرهابي في بلاده تم تقليصه إلى أبسط تجلياته، مؤكداً على مواصلة الكفاح حتى القضاء عليه نهائياً.

وصرح شنقريحة، خلال استقباله القائد العام للقوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، الجنرال ستيفان تاونساند: ” من الواضح أنه وبفضل تعبئة وطنية واسعة، كان على رأسها الجيش الجزائري، تمكنت الجزائر بعد كفاح مرير وبدون هوادة، من دحر الإرهاب الذي كان علينا مواجهته منذ سنوات التسعينيات، وهذا إنجاز كان ثمنه تضحيات جسيمة بشرية ومادية”.

وأضاف ” الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها ودون مساعدة من أي طرف أجنبي كان، بفضل عزيمة وإصرار قواتها المسلحة والتعاون الوثيق بين مختلف الأسلاك الأمنية وكذا القناعات العالية للمواطنين”.

وتابع ” حالياً، تم تقليص التهديد الإرهابي في بلدي إلى أبسط تجلياته، ونحن مصممون على مواصلة الكفاح حتى القضاء عليه نهائياً”.

وبحث شنقريحة مع تاونساند حالة التعاون العسكري بين البلدين، كما تبادلا التحاليل ووجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب شنقريحة عن تمنياته بأن يكون لقائه مع تاونساند، مثمراً وحاملاً لآفاق جديدة، كون “الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية تحوزان على إمكانيات كبيرة لتعزيز شراكتهما، من خلال ميكانزمات مختلفة قائمة على الشفافية والصراحة والمصالح المشتركة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً