هل مرض الصدفية معدي ام لا وطرق الوقاية منه

هل مرض الصدفية معدي ام لا وطرق الوقاية منه







هل مرض الصدفية معدي ام لا وطرق الوقاية منه، والصدفية هي حالة جلدية مزمنة تصيب الجلد وتحدث نتيجة خلل يصيب الجهاز المناعي ما يؤدي لزيادة انتاج خلايا الجلد، ويجعلها تنمو وتموت بسرعة اكبر. وهو ما يسبب تراكم خلايا الجلد الميتة التي تظهر على شكل بقع حمراء مغطاة بالقشور، تثير الحكة. لكن السؤال الاهم الذي يطرحه الكثيرون: هل…

هل مرض الصدفية معدي ام لا وطرق الوقاية منه، والصدفية هي حالة جلدية مزمنة تصيب الجلد وتحدث نتيجة خلل يصيب الجهاز المناعي ما يؤدي لزيادة انتاج خلايا الجلد، ويجعلها تنمو وتموت بسرعة اكبر.

وهو ما يسبب تراكم خلايا الجلد الميتة التي تظهر على شكل بقع حمراء مغطاة بالقشور، تثير الحكة.

لكن السؤال الاهم الذي يطرحه الكثيرون: هل مرض الصدفية معدي ام لا، وكيف يمكن الوقاية منه؟ هذا ما نتعرف عليه سوياً كما عرض له موقع DailyMedicalinfo.

هل مرض الصدفية معدي ام لا

تعد الصدفية من الامراض الجلدية الاكثر شيوعاً، وبالتالي فإنها قد تخيف البعض من امكانية ان تكون معدية من شخص لآخر.

لكن الاكاديمية الامريكية للامراض الجلدية تؤكد ان الصدفية ليست مرضاً معدياً على عكس معظم الامراض الجلدية الاخرى مثل الجرب والقوباء وغيرها. فالصدفية لا تسببها بكتيريا معدية أو أي نوع آخر من أنواع العدوى بل هي اضطراب المناعة الذاتية.

وهي لا تنتقل بالتقبيل او السباحة في نفس المياه، وانما تحدث بسبب الجينات. وهو ما يحتاج الطبيب توضيحه للمقربين من الشخص المصاب بالصدفية لمنع اللغط.

ويمكن لبعض العوامل ان تزيد من تهيج الصدفية ومنها:

• العدوى في اي مكان في الجسم.

• التدخين وتناول الكحول.

• تعرض الجلد للجرح نتيجة القطع، أو الخدش، أو الحرق.

• الضغط العصبي والنفسي.

• التعرض للهواء الجاف بسبب الطقس او التواجد في غرفة ساخنة.

• تناول بعض الادوية.

• نقص فيتامين د.

• البدانة وزيادة الوزن.

طرق الوقاية من مرض الصدفية

لا يوجد علاج نهائي للصدفية، لكن الاطباء يركزون على منع انتاج خلايا الجلد بسرعة كبيرة للتخفيف من حدة مرض الصدفية وتداعياته لجهة الحكة المزعجة.

ويمكن الوقاية من مضاعفات مرض الصدفية باتباع النصائح التالية:

• اتباع نظام غذائي صحي: اذ يساعد تناول بعض الاطعمة او تجنب اطعمة اخرى في تحسين اعراض مرض الصدفية، مثل تجنب الكحول والجلوتين وتناول الطعام في وقت متأخر من الليل. كما ان تناول احماض اوميغا 3 وزيت السمك والخضروات ومكملات فيتامين د أضافت المزيد من التحسن لمرضى الصدفية.

• تجنب التدخين والكحول.

• حماية البشرة من حروق الشمس والجروح وحتى التطعيمات التي يمكن ان تؤدي لانتشار مرض الصدفية.

• التخفيف من الاجهاد والارهاق الجسدي والنفسي اللذين يمكن أن يفاقما مضاعفات الصدفية على المصابين بها.

• الحصول على قسط كافي من النوم لتدعيم جهاز المناعة.

• الحفاظ على وزن صحي.

• إعادة النظر في بعض الادوية التي يتم تناولها والتي يمكن ان تؤدي لتهيج الصدفية، وذلك بالتشاور مع الطبيب المختص.

• ترطيب الجلد ومنع جفافة بشكل مفرط، مع ضرورة تجنب الاستحمام بالماء الساخن وتجفيف البشرة جيداً بعد الاستحمام واستخدام المرطب غير المعطر لترطيب البشرة ومنع جفافها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً