مجلس التنسيق السعودي الإماراتي.. نموذج استثنائي للتكامل الاقتصادي

مجلس التنسيق السعودي الإماراتي.. نموذج استثنائي للتكامل الاقتصادي







مثل إنشاء مجلس التنسيق السعودي الإماراتي برئاسة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في السعودية الأمير محمد بن سلمان آل سعود، نموذجاً استثنائياً للتكامل والشراكة بين المملكة ودولة الإمارات على المستويين العربي والإقليمي، عبر تنفيذ مشاريع استراتيجية مشتركة، خاصةً في…




alt


مثل إنشاء مجلس التنسيق السعودي الإماراتي برئاسة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في السعودية الأمير محمد بن سلمان آل سعود، نموذجاً استثنائياً للتكامل والشراكة بين المملكة ودولة الإمارات على المستويين العربي والإقليمي، عبر تنفيذ مشاريع استراتيجية مشتركة، خاصةً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، من أجل سعادة ورخاء شعبي البلدين الشقيقين.

وأفادت وزارة المالية، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ90 اليوم، بأن “دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على تعزيز التعاون المشترك مع الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في جميع المجالات، فمن خلال الأرقام والبيانات الاحصائية في 2019 تؤكد دولة الإمارات دعمها الدائم لتعزيز العلاقة بين البلدين الشقيقين”.
وأوضحت وزارة المالية أن قيمة التبادل التجاري بين السعودية والإمارات في العام الماضي بلغت 113.2مليار درهم، فيما وصل العدد التراكمي لرخص الأنشطة الاقتصادية الممنوحة للمواطنين السعوديين في الإمارات في العام الماضي إلى 13283 رخصة، والعدد التراكمي لمالكي العقارات من السعوديين في الإمارات إلى 16661، والقيمة التراكمية للصفقات العقارية للسعوديين في الإمارات 1066 مليار درهم.
وأضافت الوزارة أن عدد حركات الدخول والخروج للشاحنات بين الإمارات والسعودية عبر المنافذ الحدودية من يناير(كانون الثاني) 2019 إلى مارس (آذار) 2020 وصل إلى 1 مليون حركة دخول وخروج، في حين بلغ عدد الطلاب السعوديين المسجلين في مدارس التعليم العام والمهني في الإمارات في 2019 نحو 2314 طالباً.
وذكرت وزارة المالية أنه خلال الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي الذي عقد في أبوظبي، أعلن تشكيل سبع لجان لتحقيق التكامل الإماراتي السعودي في المجالات الحيوية، لتفعيل الرؤية المشتركة بين البلدين، وتكثيف التعاون الثنائي في المواضيع ذات الاهتمام المشترك لصنع مستقبل أفضل للمواطنين في البلدين، وتجاوز العقبات في المجالات المختلفة لتحقيق الأهداف المشتركة.

وتضمنت اللجان التكاملية السبع لجنة المال والاستثمار برئاسة وزير الدولة للشؤون المالية عبيد بن حميد الطاير، ووزير المالية السعودي محمد الجدعان، وتعمل اللجنة على تنفيذ عدد من المبادرات الاستراتيجية في مجالات الاتحاد الجمركي، والسوق المشتركة، والخدمات، والأسواق المالية وريادة الأعمال.

واستعرضت الوزارة أهم 5 مبادرات تابعة للجنة المال والاستثمار، والتي تتمثل في مبادرة تسهيل انسياب الحركة في المنافذ، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والمملكة في السوق المشتركة، وإصدار واستخدام عملة إلكترونية افتراضية بشكل تجريبي، ووضع آلية لتمكين فروع بنوك البلدين من تعزيز أعمالها والتنسيق بشأن أعمال التكنولوجيا المالية الحديثة وتبادل الخبرات.
وقالت وزارة المالية إنه خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي في 15 أبريل (نيسان) 2019 بالرياض، قررت اللجنة تكليف وزيرالمالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير الدولة للشؤون المالية عبيد بن حميد الطاير بالتنسيق مع الجهات المعنية في البلدين بتشكيل فريق عمل مشترك للنظر في التحديات التي تواجه الشركات والمصانع الوطنية في البلدين في المنافذ الجمركية المتعلقة، ووضع الحلول اللازمة لمعالجة الآلية المتبعة حالياً، وذلك لتسهيل انسياب الحركة في المنافذ الجمركية، والتنسيق مع الجهات المعنية في البلدين بإعداد دراسة متكاملة عن مشروع السوق المشتركة بين البلدين بما يكفل حرية تنقل البضائع والأموال والخدمات بينهما، لتسهيل التنقل، والعمل، والعيش، وممارسة الأعمال بحرية بين البلدين.
وتعمل وزارة المالية في البلدين الشقيقين على تنفيذ قرارات مجلس التنسيق السعودي الإماراتي واللجنة التنفيذية من خلال تعزيز العلاقة بين البلدين، وتحقيق تطلعات وأهداف مجلس التنسيق السعودي الإماراتي.
وفي إطار جهودها المتواصلة لتفعيل آليات العمل المشترك بين البلدين الشقيقين، استضافت وزارة المالية مؤخراً في مقرها في إمارة دبي الاجتماع الأول لفريق العمل السعودي الإماراتي المشترك المنبثق عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، ويعتبر هذا الاجتماع منصة فعالة تمكن الطرفين من بحث كافة التحديات التي قد تؤثر على تفعيل التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين البلدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً