نهيان بن مبارك يترأس اجتماع مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح

نهيان بن مبارك يترأس اجتماع مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح







ناقش مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح في اجتماعه الأول بعد تشكيله، برئاسة وزير التسامح والتعايش رئيس المجلس الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، منجزات المعهد في ضوء استراتيجيته وخطته التي اعتمدها حتى 2022، ومستجدات “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح” المبادرة العالمية الأولى لترسيخ مفهوم التسامح، وتوسيع دائرة الانفتاح الثقافي بين الشعوب والمجتمعات. حضر…




alt


ناقش مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح في اجتماعه الأول بعد تشكيله، برئاسة وزير التسامح والتعايش رئيس المجلس الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، منجزات المعهد في ضوء استراتيجيته وخطته التي اعتمدها حتى 2022، ومستجدات “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح” المبادرة العالمية الأولى لترسيخ مفهوم التسامح، وتوسيع دائرة الانفتاح الثقافي بين الشعوب والمجتمعات.

حضر الاجتماع، الذي عقد افتراضياً وناقش المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل نائب رئيس مجلس الأمناء عهود بنت خلفان الرومي، وأعضاء المجلس وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، والعضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، وسلطان بن بطي بن مجرن، والدكتور علي بن سباع المري، وأحمد إسماعيل آل عباس، ومدير إدارة التسامح ومقرر مجلس الأمناءخليفة السويدي.
ورحب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في بداية الاجتماع بالحضور، وشكر أعضاء مجلس الأمناء السابقين على جهودهم المخلصة والهادفة إلى ترجمة رؤية وتطلعات المعهد، متمنياً للأعضاء الجدد التوفيق في تحقيق أهداف المعهد وغاياته الرامية إلى بث روح التسامح، وبناء مجتمع متلاحم، وتعزيز مكانة دولة الإمارات كنموذج في التسامح.
وأعرب عن ارتياحه لما شهده العام الماضي من إنجازات ومبادرات، متطرقاً إلى الخطط المستقبلية للمعهد ودوره في ظل ما يشهده العالم من تكاتف والتفاف نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد، حيث سعت الدولة جاهدة لتوحيد الجهود مستندة إلى مفاهيم راسخة في نهجها بأن الشعوب تتشارك في مصير واحد، وعليه فإن تعزيز سبل التحاور والتعاضد مطلب أساسي لبناء عالم خالٍ من النزاعات والأمراض والحروب عالم تسوده المحبة والسلام والاستقرار.
كما ناقش المجتمعون أبرز إنجازات العام الماضي بما فيها من مبادرات وفعاليات وبرامج متعددة نُفذت، والمستجدات والخطط المستقبلية الموضوعة، وإقرار ما يناسب منها للمرحلة الحالية.
ووجه الشيخ نهيان مبارك آل نهيان في ختام الاجتماع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم الشيوخ حكام الإمارات، على ما يقدمونه من دعم في سبيل تسييد لغة الحوار والمنطق، ونبذ النزاعات، وإرساء قيم التسامح والمحبة والسلام العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً