«الإرشاد الهجين» في المدرسة الإماراتية للمرة الأولى العام الجاري

«الإرشاد الهجين» في المدرسة الإماراتية للمرة الأولى العام الجاري







أتاحت وزارة التربية والتعليم، ممثلة في قطاع الرعاية والأنشطة، برامج «الإرشاد الهجين» في المدرسة الإماراتية، لتقديم خدمات نوعية للطلبة «أكاديميا ومهنيا واجتماعيا»، باستخدام المصادر الذكية، لإثراء معارفهم وتنمية مهارات التكنولوجيا لديهم، وإعدادهم للدراسات العليا وسوق العمل، في بادرة استباقية تحدث للمرة الأولى في مدارس الدولة الحكومية، لمواكبة المتغيرات والأوضاع الراهنة ومسارات التعليم الهجين.وقالت الوزارة خلال اللقاء التعريفي الافتراضي،…

emaratyah

أتاحت وزارة التربية والتعليم، ممثلة في قطاع الرعاية والأنشطة، برامج «الإرشاد الهجين» في المدرسة الإماراتية، لتقديم خدمات نوعية للطلبة «أكاديميا ومهنيا واجتماعيا»، باستخدام المصادر الذكية، لإثراء معارفهم وتنمية مهارات التكنولوجيا لديهم، وإعدادهم للدراسات العليا وسوق العمل، في بادرة استباقية تحدث للمرة الأولى في مدارس الدولة الحكومية، لمواكبة المتغيرات والأوضاع الراهنة ومسارات التعليم الهجين.
وقالت الوزارة خلال اللقاء التعريفي الافتراضي، الذي استهدف المرشدين الأكاديميين والمهنيين والأخصائيين الاجتماعيين، إن فكرة الإرشاد الهجين تستند إلى المزج بين خصائص الإرشاد التقليدي و«عن بعد»، في قالب متفاعل ومتكامل للاستفادة من التكنولوجيا المتاحة، بما يتواءم مع الوضع الراهن والمستقبلي في المدرسة، أو في المنزل، أو كلاهما، في آن واحد.
وأفادت بأن التوجه الجديد يهدف إلى تحقيق السهولة في تقديم الخدمات بجودة تتناسب مع كل مرحلة عمرية، دعماً لخطط واستراتيجيات الوزارة وتوجهاتها الذكية، وتعزيز مهارات المستقبل لدى المرشد والأخصائي في بيئة حيوية وتعاونية، فضلاً عن توفير فرص للمشاركة واكتساب الخبرات من خلال تطبيق أفضل الممارسات.
من ناحية أخرى، تعكف الوزارة على تدريب المعلمين، في مختلف التخصصات، على الاختبارات الإلكترونية وآليات تطبيقها، وكيفية إنشاء التقارير في النظام، إذ تعد تلك الاختبارات وسيلة سهلة لتقويم الطالب في مختلف مجالات المعرفة، باستخدام الحاسب الآلي، أو الجهاز المحمول، أو اللوحي.
وفي سياق متصل، أطلقت الوزارة برنامج المدرب الرقمي، الذي يستند إلى معايير محددة، وواضحة، تراعي ثلاثة مجالات في تصميمه، وتقدم مجموعة من المعارف والمهارات والاتجاهات اللازمة للفرد ليصبح مدرباً محترفاً رقمياً.
واعتمدت الوزارة 8 اشتراطات للالتحاق بالبرنامج، على أن تكون الأولوية لمدربي مجتمعات التعلم والتدريب التخصصي والحاصلين على رخصة المعلم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً