أطباء مستشفى جامعة الشارقة يستأصلون ورم يزن 6 كجم من رحم مريضة

أطباء مستشفى جامعة الشارقة يستأصلون ورم يزن 6 كجم من رحم مريضة







نجح فريق من الأطباء في مستشفى الجامعة بالشارقة، بقيادة الدكتور محمد زايد، استشاري جراحة أمراض النساء والأورام النسائية والتوليد وجراحة المناظير، في إجراء عملية جراحية عالية الخطورة لاستئصال ورم حميد يزن 6 كيلوجرامات من رحم مريضة شابة تبلغ من العمر 28 عاماً. وأجريت العملية على الفور بعد دخول المريضة إلى المستشفى نتيجة الشعور بانتفاخ شديد في البطن.وتسبّب الورم والانتفاخ في …

emaratyah
نجح فريق من الأطباء في مستشفى الجامعة بالشارقة، بقيادة الدكتور محمد زايد، استشاري جراحة أمراض النساء والأورام النسائية والتوليد وجراحة المناظير، في إجراء عملية جراحية عالية الخطورة لاستئصال ورم حميد يزن 6 كيلوجرامات من رحم مريضة شابة تبلغ من العمر 28 عاماً. وأجريت العملية على الفور بعد دخول المريضة إلى المستشفى نتيجة الشعور بانتفاخ شديد في البطن.
وتسبّب الورم والانتفاخ في ألم مستمر للمريضة، مع ظهور أعراض مصاحبة اشتملت على صعوبة في الهضم، ومشاكل في الحركة لعدة سنوات. وكانت المريضة خضعت سابقاً لسلسلة من الفحوص الطبية في عدة مستشفيات في دولة الإمارات، قبل الدخول إلى «مستشفى الجامعة بالشارقة». وعقب إجراء الفحوص الطبية والإشعاعية اللازمة، تبين أن حالة المريضة ليست ناجمة عن انتفاخ في البطن، وإنّما عن ورم ضخم ذي كتلة معقدة في الرحم، وغير معروف إذا ما كان خبيثاً، أم حميداً. وأظهرت المؤشرات أنّ بعضاً من علامات الورم كانت مرتفعة للغاية.
وبعد أن تردّدت بعض المستشفيات في إجراء الجراحة نظراً لمخاطرها العالية، قام قسم أمراض النساء والأشعة في «مستشفى الجامعة بالشارقة» بتقييم الحالة، حيث تم اكتشاف الكتلة الضخمة في الرحم، مع ترجيح احتمالية كونها حميدة. وبالنظر إلى احتمالية أن يكون الورم خبيثاً، ويتسبّب باستئصال الرحم، والمبايض، قام الفريق الطبي بإطلاع المريضة على مدى صعوبة وتعقيد الإجراء الطبي، واتخاذ قرار الجراحة.
وقام الدكتور محمد زايد وفريقه الطبي بإجراء الجراحة الدقيقة، حيث نجحوا في استئصال الورم الليفي الذي بلغ وزنه 6 كيلوجرامات. ومن ثمّ، تمّ إجراء الفحوص اللازمة للورم ليتبين أنه حميد.
وقال الدكتور علي عبيد آل علي، المدير التنفيذي وعضو مجلس أمناء «مستشفى الجامعة بالشارقة»: تعافت المريضة تماماً بعد الجراحة، وتمكّن الطبيب خلال العملية من إزالة الورم من دون الحاجة إلى استئصال الرحم والمبايض، وبالتالي الحفاظ على القدرة الإنجابية للمريضة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً