«صحة دبي» تطلق حملة توعوية بفيروس كورونا بين طلبة المدارس الخاصة


«صحة دبي» تطلق حملة توعوية بفيروس كورونا بين طلبة المدارس الخاصة







دبي: «الخليج» أطلقت هيئة الصحة بدبي، أمس الثلاثاء، بالتعاون مع هيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية حملة توعوية واسعة تستهدف طلبة المدارس الخاصة بدبي بهدف رفع الوعي الصحي بطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي المرض بين أفراد المجتمع لضمان عام دراسي آمن.وأكدت الدكتورة هند العوضي رئيسة قسم التثقيف والتعزيز…

دبي: «الخليج»

أطلقت هيئة الصحة بدبي، أمس الثلاثاء، بالتعاون مع هيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية حملة توعوية واسعة تستهدف طلبة المدارس الخاصة بدبي بهدف رفع الوعي الصحي بطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي المرض بين أفراد المجتمع لضمان عام دراسي آمن.
وأكدت الدكتورة هند العوضي رئيسة قسم التثقيف والتعزيز الصحة بهيئة الصحة بدبي أهمية الحملة التي ستستمر على مدار أربعة أسابيع على الأقل مستهدفة طلبة المرحلتين الابتدائية والثانوية في عدد من المدارس الخاصة بدبي.
وأشارت إلى برنامج الحملة الذي يتضمن زيارات ميدانية بالتنسيق المسبق مع إدارات المدارس المستهدفة وهي أربع مدارس في ديرة وأربع مدارس في بر دبي، كما ستتضمن الحملة سلسلة من المحاضرات والندوات التوعوية الافتراضية التي يقوم بها فريق متخصص من هيئة الصحة بدبي يضم نخبة من الأطباء والممرضين والمثقفين الصحيين.
وأوضحت أن المحاضرات تركز على أهمية تبني واتباع التعليمات والإرشادات الصحية وإجراءات السلامة خلال اليوم الدراسي لتوفير بيئة تعليمية صحية وآمنة تسهم بشكل فاعل في استمرارية العملية التعليمية داخل الصف المدرسي.
كما ستركز الحملة على حزمة من الإجراءات الوقائية التي يجب التقيد بها خلال اليوم الدراسي ومنها: الالتزام بالتباعد الجسدي، ولبس الكمامة طوال الوقت، وعدم مشاركة الآخرين للأغراض والأدوات الشخصية مثل الأقلام والدفاتر وغيرها، مع أهمية إحضار الطالب للمعقمات والكمامات والمناديل الخاصة به، والابتعاد عن المصافحة والمعانقة والتقبيل، والاكتفاء بالتلويح من بعيد، وتجنب التجمعات بين الطلبة، إضافة إلى النصائح المتعددة حول التغذية الصحية، والنشاط البدني، والدعم النفسي.
كما سيتم توزيع الكتيبات التثقيفية والارشادية حول فيروس كوفيد 19 وأدوات السلامة مثل الكمامات ومعقم اليدين.
وطالبت العوضي أولياء أمور الطلبة بضرورة تشجيع أبنائهم على التقيد والالتزام بإجراءات السلامة، وتعريفهم بالفيروس وطرق انتقاله وكيفية الوقاية منه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً