الإمارات ضمن المراتب الأولى عالمياً في إدارة أزمة «كورونا»

الإمارات ضمن المراتب الأولى عالمياً في إدارة أزمة «كورونا»







أبوظبي: عماد الدين خليل عقدت حكومة الإمارات، أمس الثلاثاء، الإحاطة الإعلامية في العاصمة أبوظبي، للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس «كورونا» في الدولة، تحدث فيها الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة.أعلن الدكتور عمر الحمادي أن دولة الإمارات حققت إنجازات عالمية في إدارة الأزمة، وجاءت ضمن المراتب الأولى في عدد من المؤشرات، وهو إنجاز…

emaratyah

أبوظبي: عماد الدين خليل

عقدت حكومة الإمارات، أمس الثلاثاء، الإحاطة الإعلامية في العاصمة أبوظبي، للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس «كورونا» في الدولة، تحدث فيها الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة.
أعلن الدكتور عمر الحمادي أن دولة الإمارات حققت إنجازات عالمية في إدارة الأزمة، وجاءت ضمن المراتب الأولى في عدد من المؤشرات، وهو إنجاز جاء نتيجة قيادة وإدارة متمكنة صاحبها التزام ووعي مجتمعي، وجهود جبارة من خط الدفاع الأول، ومختلف القطاعات في الدولة.
وقال إن الدولة حلّت في المرتبة الأولى عالمياً في عدد الفحوص خلال يوليو وأغسطس، بالنسبة لعدد السكان، حيث بلغ متوسط عدد الاختبارات اليومية خلال يوليو47857، أي ما يعادل 483.9 اختبار يومياً لكل 100 ألف، وهو الأعلى عالمياً.
ومتوسط اختبارات أغسطس بلغ 65106، أي 658.3 لكل 100 ألف، وشهد شهر أغسطس إجراء 2,018,274 فحصاً، ما يمثل ثامن أعلى رقم فحوص أي دولة في العالم خلال شهر واحد، بزيادة 36% على شهر يوليو التي بلغت 1,483,576 فحصاً، كما بلغ متوسط عدد الحالات المسجلة 305 يومياً في أغسطس، بما يعادل 3.1 حالة فقط لكل 100 ألف، وانخفض إجمالي الحالات بين يوليو وأغسطس بنسبة 21% أي من 11977 إلى 9467.
وبالنسبة للوفيات انخفض العدد بنسبة 5.7% بين يوليو وأغسطس، من 35 إلى 33، فيما بلغ المتوسط في أغسطس 0.01 بين كل 100 ألف. كما سجلت الدولة نسبة 0.47% لعدد الحالات الإيجابية، مقارنة بعدد الفحوص في أغسطس، وهو ما يمثل 9467 حالة من أصل 2,018,274 فحصاً، مقارنة بشهر يوليو الذي سجلت فيه 0.81%، ما يمثل 11977 حالة من 1483576 فحصاً.
وأوضح أنه وفقاً لهذه الإحصاءات فإن دولة الإمارات تحتل المركز الثامن عالمياً بين الدول المسجلة لأقل عدد من الحالات الإيجابية، قياساً بعدد الفحوص.
وأعلن الحمادي عن إجراء 98528 فحصاً جديداً، خلال الـ 24 ساعة الماضية، كشفت عن 852 إصابة بـ«كوفيد19»، وبذلك يصل الإجمالي إلى 86447.
كما أعلن عن ارتفاع عدد المتعافين، ليصل الإجمالي إلى 76025، وذلك بعد تسجيل 939 متعافياً، خرجوا من المستشفيات وعادوا إلى أسرهم. كما أعلن عن عدم تسجيل أي وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية، بحيث يكون عدد الوفيات في الدولة 405. ولا يزال 10017 مريضاً يتلقون العلاج.
وقال إن مرضى السكري والمصابين بالنوع الأول منه، والمصابات بسكر الحمل، هم أكثر عرضة لحصول المضاعفات المصاحبة لمرض «كوفيد19».
ورداً على سؤال عن أي مستجدات تتعلق بفترة حضانة الفيروس، قال الحمادي: تراوح مدة الحضانة من يومين إلى 14 يوماً، ولهذا السبب فإن المدة التي ينصح فيها بمراقبة ظهور الأعراض المرضية هي أسبوعان للقادمين من السفر أو للمخالطين، وعادة يبدأ ظهور الأعراض خلال أربعة إلى خمسة أيام بعد الإصابة، وقد تتأخر الأعراض للمسنين ومن يعانون أمراضاً مزمنة.
وأكد أن الإجراءات والتوجيهات الوقائية تطبق على كل التجمعات والمناسبات، مهيباً بالجميع الالتزام.
واختتم: إن المسؤولية الشخصية لكل فرد للوقاية ولتجنب الإصابة والعدوى هي الأهم حالياً، وهي العامل الأساسي لنجاح الحدّ من انتشار الفيروس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً