مسؤول في أونروا يحذر من توقف الخدمات بسبب صعوبة وضعها المالي

مسؤول في أونروا يحذر من توقف الخدمات بسبب صعوبة وضعها المالي







حذر مسؤول في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الثلاثاء من صعوبة الوضع المالي للوكالة وتوقف الخدمات في كافة مناطق العمل نتيجة لذلك. وقال مدير عمليات أونروا في قطاع غزة ماتياس شمالي، لإذاعة (صوت القدس) المحلية، إن الوضع المالي لدى الوكالة “مقلق وحاسم جداً ولا يتوفر موارد مالية لدفع رواتب شهر أكتوبر (تشرين الأول)…




جانب من توزيع المساعدات (أرشيف)


حذر مسؤول في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الثلاثاء من صعوبة الوضع المالي للوكالة وتوقف الخدمات في كافة مناطق العمل نتيجة لذلك.

وقال مدير عمليات أونروا في قطاع غزة ماتياس شمالي، لإذاعة (صوت القدس) المحلية، إن الوضع المالي لدى الوكالة “مقلق وحاسم جداً ولا يتوفر موارد مالية لدفع رواتب شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل”.

وأضاف شمالي أن التركيز الآن منصب في غزة على تقديم الرعاية الصحية الأولية وتقديم المساعدات الغذائية وتنظيف المخيمات وبقاء الناس أصحاء وحصولهم على الغذاء.

وأشار مدير عمليات أونروا إلى أن “الكثيرين من الفلسطينيين في غزة فقدوا رزقهم جراء انتشار مرض فيروس كورونا، وجاري البحث لمساعدتهم بالشراكة مع مؤسسات أممية”.

وأعلن شمالي أن الوكالة لم تقم بافتتاح مقرات توزيع المساعدات لأننا “لا نريد انتشار المرض بين الموظفين والمستفيدين، وهذا هو سبب بطء خدماتنا، مشيرا إلى إصابة 29 موظفاً بالوكالة في غزة بكورونا توفي منهم اثنان منذ انتشار المرض في مارس (آذار).
وبشأن إعادة فتح مدارس الوكالة في غزة، قال شمالي “لم نتخذ القرار النهائي بشأن إعادة العملية التعليمية، لكن أولويتنا إيصال الكتب الدراسية إلى الطلبة في البيوت”.

وتحتاج الوكالة الأممية، بحسب مسؤولين فيها، إلى 338 مليون دولار حتى نهاية العام، 200 مليون دولار منها لموازنتها البرامجية، و95 مليون لمواجهة فيروس كورونا، و43 مليون لتقديم المساعدات الغذائية والنقدية لمليون لاجئ فقير في غزة وأكثر من 400 ألف في سوريا ولبنان.

وتقدم أونروا خدمات منقذة للحياة لحوالي 5,6 مليون لاجئ فلسطيني في أقاليم عملياتها الخمسة، الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً