إيران: فرضية قوية بتورط عناصر داخلية في تفجير منشأة نطنز

إيران: فرضية قوية بتورط عناصر داخلية في تفجير منشأة نطنز







أكدت الحكومة الإيرانية أن الانفجار الذي شهدته منشأة نطنز النووية في يوليو (تموز) الماضي ناجم عن عمل تخريبي، ولفتت إلى وجود شبهة قوية في تورط عناصر داخلية. وقال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي اليوم الثلاثاء: “لقد كان بالتأكيد عملاً تخريبياً، وهناك الآن شكوك قوية في تورط عناصر داخلية في الحادث”.ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه …




لافتة تشير إلى نطنز (أرشيف)


أكدت الحكومة الإيرانية أن الانفجار الذي شهدته منشأة نطنز النووية في يوليو (تموز) الماضي ناجم عن عمل تخريبي، ولفتت إلى وجود شبهة قوية في تورط عناصر داخلية.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي اليوم الثلاثاء: “لقد كان بالتأكيد عملاً تخريبياً، وهناك الآن شكوك قوية في تورط عناصر داخلية في الحادث”.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول إن هناك فرضيات أخرى تنظر أجهزة الاستخبارات الوطنية فيها.

وكانت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أفادت بأن الانفجار الذي وقع في سقيفة في مجمع المفاعل خلف “أضراراً كبيرة”، إلا أنها رفضت تقديم معلومات أكثر تفصيلاً، وأرجعت هذا لأسباب أمنية.

ويستخدم علماء الذرة الإيرانيون موقع نطنز لتخصيب اليورانيوم وبناء أجهزة الطرد المركزي واختبارها.

وشهدت إيران عدة انفجارات وحرائق غامضة خلال الأشهر الماضية، وقع بعضها في مواقع حساسة، بينها موقع بارشين العسكري في شرق طهران، ومنشأة نطنز للتخصيب النووي.

وأثارت الانفجارات في بارشين ونطنز تكهنات عن وجود أعمال تخريب متعمدة من جهات أجنبية، إلا أنه لم يتم نشر ما يؤكد هذه التكهنات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً