سلطان الجابر يستعرض التوجهات المستقبلية لتعزيز النمو الصناعي المستدام

سلطان الجابر يستعرض التوجهات المستقبلية لتعزيز النمو الصناعي المستدام







ترأس وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر اجتماع، المجلس التنسيقي للصناعة، الذي تم تنظيمه عن بعد اليوم الثلاثاء، بمشاركة وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة سارة بنت يوسف الأميري، وأعضاء المجلس. وناقش الاجتماع التوجهات المستقبلية للارتقاء بالقطاع الصناعي وآليات تمكينه بما يسهم في تعزيز المكانة التنافسية لدولة الإمارات عالمياً، وتحقيق مراكز متقدمة على المؤشرات العالمية.توفير البيئة المناسبةتم خلال…




أحمد الجابر


ترأس وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر اجتماع، المجلس التنسيقي للصناعة، الذي تم تنظيمه عن بعد اليوم الثلاثاء، بمشاركة وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة سارة بنت يوسف الأميري، وأعضاء المجلس.

وناقش الاجتماع التوجهات المستقبلية للارتقاء بالقطاع الصناعي وآليات تمكينه بما يسهم في تعزيز المكانة التنافسية لدولة الإمارات عالمياً، وتحقيق مراكز متقدمة على المؤشرات العالمية.

توفير البيئة المناسبة
تم خلال الاجتماع استعراض الإجراءات التي ستقوم بها الوزارة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المختصة لتوفير البيئة المناسبة وجذب الاستثمارات والتوظيف الأمثل لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة للوصول إلى قطاع صناعي متطور يواكب الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات، وما يتضمنه ذلك من إطلاق المبادرات واقتراح وإعداد السياسيات والقوانين والتشريعات والاستراتيجيات التي تسهم في تحقيق النمو المستدام وتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وتشمل مهام المجلس التنسيقي للصناعة الذي تم تأسيسه في العام 2016، اعتماد مؤشرات استراتيجية موحدة للأداء في القطاع الصناعي في الدولة، ومتابعة تنفيذها ونشر تقارير دورية لتقييم الأداء الصناعي في الدولة، واقتراح المبادرات والآليات الملائمة لتوثيق التعاون وتبادل التجارب والخبرات والحوار بين مختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة بالشأن الصناعي من جهة، وما بين القطاعين الحكومي والخاص من جهة أخرى، إلى جانب التنسيق مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية واتحاد الصناعيين في تطوير الإجراءات والحوافز والتشريعات المرتبطة بالقطاع الصناعي.

تحقيق رؤية القيادة
وأكد الدكتور سلطان أحمد الجابر أن “الوزارة تعمل على توفير جميع الممكّنات لتحقيق رؤية القيادة وإرساء دعائم بنية تحتية متطورة للصناعات المتقدمة وفق أرقى المعايير للمساهمة في دعم نمو الاقتصاد الوطني على المستويات كافة، والعمل كذلك على تحويل دولة الإمارات إلى مركز عالمي لتقنيات وصناعات الثورة الصناعية الرابعة عبر تعزيز الاستثمار وتأهيل الكوادر الوطنية والعمل للتطوير المستمر للسوق الإماراتي في هذه الصناعات”.

وأشار الجابر إلى أن “دعم القطاع الصناعي يعتبر توجهاً استراتيجياً لدولة الإمارات من أجل مواكبة مختلف المتغيرات في المستقبل، موضحاً أن التعامل مع التحديات الحالية التي تواجه القطاع الصناعي تتطلب وضع الخطط الاستراتيجية والعمل المشترك برؤية استباقية لتقديم أفضل الحلول، كما أن الابتكار في تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة سيكون أحد الركائز الرئيسية في الرؤية المستقبلية لقطاع الصناعة في دولة الإمارات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً