إطلاق أول مستشفى افتراضي لعلاج المرضى عن بعد

إطلاق أول مستشفى افتراضي لعلاج المرضى عن بعد







أبوظبي:«الخليج» أطلق أطباء الإمارات أول مستشفى افتراضي ميداني للاستجابة الطبية للطوارئ والكوارث «مستشفى زايد الافتراضي الميداني»، بهدف استقطاب مئات الأطباء للتطوع بمليون ساعة عمل تطوعي افتراضي، من مختلف دول العالم وتمكينهم من تقديم أفضل الخدمات الافتراضية التشخيصية والعلاجية والوقائية للمتضررين من جراء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية في بادرة مبتكرة من أطباء الإمارات تعد الأولى من نوعها محلياً …

emaratyah

أبوظبي:«الخليج»

أطلق أطباء الإمارات أول مستشفى افتراضي ميداني للاستجابة الطبية للطوارئ والكوارث «مستشفى زايد الافتراضي الميداني»، بهدف استقطاب مئات الأطباء للتطوع بمليون ساعة عمل تطوعي افتراضي، من مختلف دول العالم وتمكينهم من تقديم أفضل الخدمات الافتراضية التشخيصية والعلاجية والوقائية للمتضررين من جراء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية في بادرة مبتكرة من أطباء الإمارات تعد الأولى من نوعها محلياً وعالمياً تجمع بين الطب الافتراضي والطب الميداني والذكاء الاصطناعي للمساهمة في الجهود العالمية وإيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية تعانيها المناطق المنكوبة في شتى بقاع العالم، وذلك في إطار حملة «لا تشلون هم»، تحت شعار على خطى زايد.
وجاء إطلاق مستشفى زايد الافتراضي الميداني للاستجابة للطوارئ بعد نجاح التشغيل التجريبي محلياً في دعم جهود مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة لمجابهة مرض فيروس كورونا من خلال سلسلة من المبادرات المبتكرة للتطبيب الميداني والعلاج عن بعد استفاد منها ما يزيد على 120 ألف مواطن ومقيم.
وأكد الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس إمارات العطاء رئيس أطباء الإمارات، أن الإمارات سباقة في تبني مبادرات مبتكرة وذكية في مجال التطوع الصحي التخصصي، مشيراً إلى أن أطباء الإمارات استطاعوا في العشرين سنة الماضية تقديم نموذج غير مسبوق في استقطاب الأطباء وتأهيلهم وتمكينهم من خدمة الإنسانية من خلال تبني سلسلة من المبادرات الذكية التي استطاعت من خلالها التخفيف من معاناة ما يزيد على 25 مليون طفل ومسن في مختلف دول العالم.
وقالت الدكتورة نورة العجمي: إن المرحلة التجريبية لاقت نجاحاً كبيراً في تقديم خدمات افتراضية تشخيصية وعلاجية ووقائية لما يزيد على 200 من المتضررين من الفيضانات في القرى السودانية إضافة إلى تقديم خدمات استشارية وتشخيصية عن بعد لكبار السن في منازلهم.
من جانبه ثمن الدكتور عمر المبارك رئيس أطباء السودان الدور الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً مشيداً بمتانة العلاقات الثنائية بين البلدين، كما أشاد بجهود المؤسسات الإماراتية والسودانية التطوعية الداعمة للكوادر الطبية والتي مكنتها من خدمة المتضررين وعلاجهم مجاناً.
وثمن أهالي منطقة التمنيات شمال مدينة الخرطوم بحري بالخدمات التطوعية الصحية للفرق الطبية الإماراتية والسودانية سواء ميدانياً أو افتراضياً والتي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناة الآلاف من المرضى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً