طرق الوقاية من ضربة الشمس

طرق الوقاية من ضربة الشمس







–>

ضربة الشمس يمكن لجسم الإنسان عادةً تنظيم درجة حرارته فعندما يصبح الجسم شديد الحرارة فإنَّه يستخدم استراتيجيات التبريد التي من أهمُّا التعرق، وقضاء الإنسان الكثير من الوقت في الأجواء الحارة دون تناول كمياتٍ كافيةٍ من السوائل يرفع درجة حرارة جسمه …

–>


ضربة الشمس
يمكن لجسم الإنسان عادةً تنظيم درجة حرارته فعندما يصبح الجسم شديد الحرارة فإنَّه يستخدم استراتيجيات التبريد التي من أهمُّا التعرق، وقضاء الإنسان الكثير من الوقت في الأجواء الحارة دون تناول كمياتٍ كافيةٍ من السوائل يرفع درجة حرارة جسمه فوق المعدل الطبيعي، ممَّا يؤدي لحدوث أعراضٍ مثل الصداع والغثيان والتشنجات العضليِّة، وفي حال لم يتمَّ اتخاذَ الخطوات المناسبة لتقليل درجة حرارة الجسم يمكن أن يتفاقم الإرهاق الحراري ويتحول لضربة الشمس والتي تُعد حالةً مهدِّدة لل حياة ترتفع فيها درجة حرارة الجسم فوق ال 40 درجة ممَّا يسبب تغيرات عصبيِّة بسبَّب بِدء الأغشية الخلويِّة وبروتينات الجسم خاصةً في الدماغ بالتحطم، وكذلك يمكن أن تؤثر الحرارة الشديدة على الأعضاء الداخليِّة ممَّا يؤدي لحدوث انهيار في عضلة القلب والأوعية الدمويِّة وتلفٍ في الأعضاء الداخليِّة الأخرى ممِّا قد يؤدي للموت، ويتناول هذا المقال أهمَّ المعلومات عن أعراض ضربة الشمس وطرق الوقاية منها.

alt
صورة توضيحية

هل يمكن الوقاية من ضربة الشمس؟
إنَّ ضربة الشمس مرضٌ يمكن التبنؤ به والوقاية منه باتباع خطوات بسيطة لضمان عدم حدوث ارتفاع حرارة الجسم ونقص مخزونه من السوائل، وتتضمن هذه الخطوات:ارتداء ملابسٍ فضفاضةٍ خفيفة الوزن.
الحماية من الحروق الشمسيِّة باستخدام نظارة شمسية مع تطبيق واقي من الشمس على الجلد.
شرب الكثير من السوائل لضمان الحفاظ على رطوبة الجسم. عدم ترك أي طفل في سيارة متوقفة فهو سبَّب شائع للوفيات المرتبطة بالحرارة عند الأطفال.
تقليل الوقت في العمل وممارسة الرياضة أثناء الطقس الحار، خصوصًا إذا كان الجسم عرضةً لأمراض الحرارة، وقد يستغرق الجسم عدَّة أسابيع للتأقلم مع الطقس الحار.
يجب تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب في حال وجود خطر للإصابة بمشكلاتٍ متعلقةٍ بالحرارة.
في حال المشاركة في حدث رياضي أو نشاط رياضي شاق يجب التأكد من توفر الخدمات الطبية في حال حدوث حالة طوارئ حرارية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر