“تاليس” تتعاون مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع

“تاليس” تتعاون مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع







أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع، المبادرة المشتركة بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” توقيع شراكة جديدة مع “تاليس”، الرائدة عالمياً في مجال الطيران والفضاء، لتصبح “تاليس” بموجبها شريكاً صناعياً للقمة. وستساهم الشراكة الجديدة بين القمة العالمية للصناعة والتصنيع و”تاليس” في استكشاف فرص توظيف أحدث تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في صناعة الفضاء، وذلك بهدف إطلاق …




alt


أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع، المبادرة المشتركة بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” توقيع شراكة جديدة مع “تاليس”، الرائدة عالمياً في مجال الطيران والفضاء، لتصبح “تاليس” بموجبها شريكاً صناعياً للقمة.

وستساهم الشراكة الجديدة بين القمة العالمية للصناعة والتصنيع و”تاليس” في استكشاف فرص توظيف أحدث تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في صناعة الفضاء، وذلك بهدف إطلاق مشروع ريادي فضائي يوظف تكنولوجيا إنترنت الأشياء في صناعة الفضاء، والذي يمكن أن يتم تطبيقه بعد ذلك على المستوى العالمي.
ومع أن توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي يركز حالياً على التطبيقات غير الفضائية والابتكارات التي ساهمت في إحداث تحول جذري في طرق التصنيع، إلا أن آثار هذه التقنيات على صناعة الفضاء كبيرةٌ للغاية، حيث سهلت الابتكارات الجديدة مهمة استكشاف الفضاء وزادت فرص استفادة المجتمعات البشرية منها.
وبالإضافة إلى تعزيز علوم الفضاء لمعرفتنا بالكون المحيط، فإنها تساهم في توفير العديد من الخدمات الهامة لجميع دول العالم بما في ذلك الرصد البيئي، وإدارة الموارد الطبيعية، والتنبؤ بالمناخ والأحوال الجوية، وأنظمة الملاحة العالمية، والاتصالات، ونظم الإنذار المبكر، وبالتالي المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
وأشار تقرير اتحاد صناعات الأقمار الصناعية الصادر في العام 2018 إلى أن صناعة الأقمار الصناعية تشهد نموًا هائلًا، وقدّر التقرير حجم صناعة الفضاء العالمي في العام 2017 بحوالي 348 مليار دولار، وتتوقع شركة “مورجان ستانلي” أن تزيد قيمة القطاع بأكثر من الضعف بحلول العام 2040، حيث يقدر أن يصل حجمه إلى أكثر من 1.1 تريليون دولار.
وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتاليس باتريس كين: “يساهم قطاع الفضاء في صياغة نمط حياتنا وطرق تواصلنا وتنقلنا بأمن وسلام بفضل توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وسنتمكن من خلال استثمار قدراتنا على فهم مختلف بيئات الأعمال مثل الفضاء وإنترنت الأشياء، وخبرتنا في التعامل معها، من تحقيق النمو والتطور في هذا المجال الجديد كليًا. وستساهم شراكتنا مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع في دعم تحقيق هذه الأهداف واستدامتها”.
من جانبه، قال رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع بدر سليم سلطان العلماء: نرحب بانضمام مجموعة تاليس لقائمة شركاء القمة العالمية للصناعة والتصنيع، مما يؤكد رغبة شركات القطاع الخاص للانضمام إلى التحالف العالمي والمساهمة في تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة ودعم أهداف التنمية المستدامة، ويأتي ذلك استجابةً للدعوة التي أطلقها “إعلان أبوظبي” خلال المؤتمر العام الثامن عشر لمنظمة اليونيدو في أبوظبي، وتهدف القمة العالمية للصناعة والتصنيع إلى جمع قادة القطاعات الصناعية المختلفة لبحث مستقبل القطاع الصناعي، وكلنا ثقة بأن “تاليس” قادرة على المساهمة وبقوة في هذا الحوار العالمي الهام”.
وجاء الإعلان عن توقيع الشراكة الجديدة مع “تاليس” ليعزز من دور “إعلان أبوظبي”، أحد أهم نتائج المؤتمر العام الثامن عشر لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”، حيث أجمعت كافة الدول الأعضاء في اليونيدو والذين حضروا للمشاركة في المؤتمر العام الثامن عشر للمنظمة في أبوظبي، في سابقة هي الأولى من نوعها، على أهمية إنشاء تحالف عالمي للقطاع الخاص يهدف إلى توحيد الجهود للارتقاء بالقطاع الصناعي وجعله أكثر استدامة وشمولية، ويدعو “إعلان أبوظبي” إلى تعزيز التعاون بين القطاع الخاص لتكوين تحالف عالمي يعمل وفق رؤية مشتركة لتحقيق الازدهار العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً