زعيمة المعارضة البيلاروسية تلجأ للاتحاد الأوروبي للدعوة إلى فرض عقوبات

زعيمة المعارضة البيلاروسية تلجأ للاتحاد الأوروبي للدعوة إلى فرض عقوبات







ستلجأ زعيمة المعارضة البيلاروسية في المنفى والمرشحة الرئاسية السابقة، سفيتلانا تيجانوفيسكايا، إلى بروكسل اليوم الإثنين للدعوة إلى فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على المسؤولين عن العنف الانتخابي والتزوير في بلادها، لكنها لا تنوي الترشح لانتخابات أخرى. وقد أدلت تيجانوفيسكايا، المنفية في ليتوانيا، بهذه التصريحات في مقابلة مع التلفزيون العام في لاتفيا، حيث توقفت كترانزيت في…




زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيجانوفيسكايا (أرشيف)


ستلجأ زعيمة المعارضة البيلاروسية في المنفى والمرشحة الرئاسية السابقة، سفيتلانا تيجانوفيسكايا، إلى بروكسل اليوم الإثنين للدعوة إلى فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على المسؤولين عن العنف الانتخابي والتزوير في بلادها، لكنها لا تنوي الترشح لانتخابات أخرى.

وقد أدلت تيجانوفيسكايا، المنفية في ليتوانيا، بهذه التصريحات في مقابلة مع التلفزيون العام في لاتفيا، حيث توقفت كترانزيت في طريقها إلى بروكسل.

وشددت زعيمة المعارضة، التي ستجتمع غداً الثلاثاء مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، على أن هدفها هو تعزيز العقوبات ضد المسؤولين وكبار المسئولين في بلادها عن القمع والتزوير في الانتخابات.

كما تتطلع السياسية البيلاروسية ألا يعترف الاتحاد الأوروبي بألكسندر لوكاشينكو، كرئيس بمجرد انتهاء فترة ولايته الحالية في 5 نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل.

وتأتي العقوبات ضد مينسك على رأس أولويات اجتماع غداً الثلاثاء لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، حيث لم تتمكن الدول الأعضاء من التوصل لاتفاق سياسي يوم الجمعة الماضي حول هذه الإجراءات، ولكنهم سيتطرقون لهذه المسألة في اجتماع الغد.

كما أكدت تيجانوفيسكايا أنها اختارت الذهاب إلى المنفى خوفاً على حياتها، بعد أن أعلن لوكاشينكو نفسه فائزاً في الانتخابات بنسبة 80% من الأصوات، وفقاً للجنة الانتخابية في بيلاروسيا، وهي النتيجة التي لا تعترف بها المعارضة ولا الاتحاد الأوروبي نفسه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً