خبير سياحي : الإمارات الخيار الأمثل للسياح الباحثين عن المتعة والأمان

خبير سياحي : الإمارات الخيار الأمثل للسياح الباحثين عن المتعة والأمان







أكد الخبير السياحي رياض الفيصل، أن دولة الإمارات تعد الخيار الأمثل للسياح الباحثين عن المتعة المقترنة بالأمن والأمان، فضلاً عن التميز والكفاءة في التعامل مع مستجدات فيروس كورونا “كوفيد – 19″، وفق إجراءات وقائية واحترازية حظيت بإشادة عالمية، الأمر الذي سيصب في خدمة القطاع وسرعة تعافيه من تداعيات الجائحة وعودة مكاسبه لسابق عهده في أسرع وقت ممكن. وحدد رياض الفيصل…




alt


أكد الخبير السياحي رياض الفيصل، أن دولة الإمارات تعد الخيار الأمثل للسياح الباحثين عن المتعة المقترنة بالأمن والأمان، فضلاً عن التميز والكفاءة في التعامل مع مستجدات فيروس كورونا “كوفيد – 19″، وفق إجراءات وقائية واحترازية حظيت بإشادة عالمية، الأمر الذي سيصب في خدمة القطاع وسرعة تعافيه من تداعيات الجائحة وعودة مكاسبه لسابق عهده في أسرع وقت ممكن.

وحدد رياض الفيصل عبر 24، عدة جوانب جعلت الإمارات وجهة سياحية مثلى ميزتها عن سواها في ظل الظروف الراهنة، أبرزها التعامل المتميز مع تداعيات جائحة كورونا، والإجراءات الوقائية والاحترازية التي فرضتها وساهمت في الحد من تأثير الجائحة، إضافة إلى الاستقرار الاقتصادي والسياسي والموقع الاستراتيجي الذي يربط بين الشرق والغرب.

محرك السياحة
كما تشمل الجوانب التي حددها الفيصل ويعتبرها محرك رئيس لعودة النشاط السياحي للدولة، الربط الممتاز بشركات الطيران العالمية الكبرى والعروض الترويجية المغرية، وتنوع الأنشطة ومراكز التسوق، والبنية التحتية القوية والداعمة للسياحة، وجودة الفنادق وخيارات الإقامة الواسعة التي تلائم مختلف الطلبات والميزانيات، والباقات المتنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تلبي احتياجات جميع الفئات العمرية.

وذكر أن التنوع السياحي للإمارات فريد من نوعه، إذ تمتاز بجمال الصحاري، والواحات، والجبال، والوديان والسهول، والشواطئ، ومراكز التسوق، وحدائق الألعاب المائية، والمتنزهات والحدائق العامة، والمباني الشاهقة، ومراكز المدن المتميزة، إلى جانب التسامح الديني والثقافي، الذي يميزها عن سواها، إذ تحتضن دولة الإمارات 202 جنسية من مختلف الخلفيات الدينية والثقافية يعيشون على أرضها بتناغم ومحبة.

ولفت إلى أن الإمارات وبفضل تنظيمها المتميز للفعاليات بمختلف أشكالها الرياضية، والاجتماعية، والفنية والثقافية، والمهرجانات السينمائية العالمية، والفعاليات السنوية، أصبحت وجهة عالمية للسياح من مختلف دول العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً