الأطباء ينصحون بالتوجه إلى الطوارئ فور الشعور بالآم الصدر

الأطباء ينصحون بالتوجه إلى الطوارئ فور الشعور بالآم الصدر







استعداداً للاحتفال ب يوم القلب العالمي الذي يصادف 29 سبتمبر، دعا الأطباء في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، المرضى إلى الحرص على التوجه فوراً إلى قسم الطوارئ عند الشعور بأي ألم أو إزعاج في الصدر أو أي أعراض أخرى تشير إلى احتمال الإصابة بنوبة قلبية. وشدد الدكتور فيصل حسن، الاستشاري في معهد القلب والأوعية الدموية في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”…

استعداداً للاحتفال ب يوم القلب العالمي الذي يصادف 29 سبتمبر، دعا الأطباء في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، المرضى إلى الحرص على التوجه فوراً إلى قسم الطوارئ عند الشعور بأي ألم أو إزعاج في الصدر أو أي أعراض أخرى تشير إلى احتمال الإصابة بنوبة قلبية.

وشدد الدكتور فيصل حسن، الاستشاري في معهد القلب والأوعية الدموية في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” على ضرورة عدم تأخر المرضى في الحصول على المساعدة الطبية في حال شعورهم بأعراض غير طبيعية وأهمية الانتباه الشديد لأي تغيرات تحدث في الجسم.

واضاف د. حسن: “الوقت مهم جداً وكل دقيقة لها قيمتها من أجل الحد من خطر تضرر القلب وإنقاذ حياة المريض المصاب ب نوبة قلبية. فكلما تأخر المريض في الحصول على المساعدة الطبية، تسارع تدهور قدرة القلب على أداء وظيفته. وللأسف، ما زلنا نرى مرضى يصلون إلينا متأخرين بعد أن تكون النوبة القلبية قد أحدثت الكثير من الضرر”.

الم الصدر المرتبط بالنوبة القلبية

وكان مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” قد أجرى استبياناً في العام 2019 شمل 1000 مقيم في دولة الإمارات، وبينت نتائجه أن 71% لديهم على الأقل عامل خطورة للإصابة ب امراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والبدانة.

وغالباً ما يتميز ألم الصدر المرتبط بالنوبة القلبية بشدته ومدته، وقد ينتشر إلى الذراع اليسرى والرقبة والفكين. وهناك أعراض أخرى يجب التنبه إليها، مثل ضيق التنفس والدوخة والتعرق المفاجئ، فيما يمكن أن تختلف الأعراض لدى النساء ومرضى السكري لتشمل الإرهاق غير العادي وألم المعدة والغثيان.

وأكد د. حسن أنه “لا توجد طريقة للتأكد من أن هذه الأعراض تتعلق بنوبة أو مشكلة قلبية في المنزل أو أي مكان آخر غير المستشفى. لذلك، فإن السعي للحصول على الرعاية الطبية الفورية أمر بغاية الأهمية”.

عندما يصل المريض إلى قسم الطوارئ في المستشفى وهو يعاني من أعراض نوبة قلبية، يجري له الفريق الطبي تخطيط قلب كهربائي في غضون خمس دقائق من الوصول، وإذا تبين حدوث نوبة قلبية ناجمة عن انسداد في الشرايين التاجية، يتم استدعاء فريق طبي متعدد التخصصات لإزالة الانسداد وإعادة التدفق الطبيعي للدم خلال ساعة من الزمن، وهو الوقت الفاصل بين وصول المريض واستخدام البالون لعلاجه.

وأضاف د. حسن: “بعد أن يؤكد تخطيط القلب الكهربائي الحالة، نشغل مؤقتاً لقياس المدة التي تفصل بين وصول المريض وإدخال البالون إلى الشرايين لفتح الانسداد. وتنصح جمعية أمراض القلب الأميركية أن يتم ذلك في غضون 90 دقيقة لتحقيق أفضل النتائج لدى المريض، ونحن في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” نقوم بالمهمة في أقل من 60 دقيقة”.

امراض القلب الوعائية

بحسب منظمة الصحة العالية، يطلق تعبير الأمراض القلبية الوعائية على مجموعة من الاضطرابات التي تصيب القلب والأوعية الدموية، ومنها:

• ارتفاع ضغط الدم.

• مرض القلب التاجي (النوبة القلبية).

• السكتة الدماغية.

• أمراض الأوعية الدموية المحيطية.

• فشل القلب.

• أمراض القلب الروماتزمية.

• أمراض القلب الخلقية.

• اعتلالات عضلة القلب.

وتعد الأمراض القلبية الوعائية السبب الرئيسي للوفيات في العالم، وهي تحصد سنويا أرواح الناس أكثر من سواها من الأمراض.

يحدث أكثر من ثلاثة أرباع الوفيات الناجمة عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وأغلبية أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها من خلال التصدي لعوامل الخطر مثل التدخين والنظام الغذائي غير الصحي والسمنة والخمول البدني وتعاطي الكحول على نحو ضار باستخدام استراتيجيات على النطاق السكاني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً