غرفة أبوظبي تعلن بدء مرحلة التقييم النهائي لجائزة رواد المستقبل 2020

غرفة أبوظبي تعلن بدء مرحلة التقييم النهائي لجائزة رواد المستقبل 2020







أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اليوم الأحد، عن بدء مرحلة التقييم النهائي لجائزة رواد المستقبل 2020، والتي تنظّمها الغرفة للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع ودائرة التنمية الاقتصادية، بالإضافة إلى مساهمة ودعم العديد من الجامعات في إمارة أبوظبي والجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة. ويتنافس على الجائزة هذا العام أكثر من…




alt


أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اليوم الأحد، عن بدء مرحلة التقييم النهائي لجائزة رواد المستقبل 2020، والتي تنظّمها الغرفة للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع ودائرة التنمية الاقتصادية، بالإضافة إلى مساهمة ودعم العديد من الجامعات في إمارة أبوظبي والجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

ويتنافس على الجائزة هذا العام أكثر من 350 مشاركاً مقسّمين إلى خمس فئات رئيسية هي أفضل فكرة مشروع للاستثمار، وأفضل ابتكار للاستثمار، وأفضل منتج للاستثمار، وأفضل مشروع تقني، وأفضل تسويق وفكرة تطبيق موبايل.
وتستهدف الجائزة فئة المدارس الحلقتين الثانية والثالثة، وفئة الجامعات حيث تشمل فئات عمرية محددة قسم رواد المستقبل الناشئين من /(8 إلى 13 سنة)، والقسم الثاني لرواد الأعمال الشباب ويمثلون الفئة العمرية من (14 إلى 25 سنة).
وسيكون بإمكان الجمهور بعد الانتهاء من التقييم النهائي من قبل اللجنة العليا للجائزة، التعرّف على المتأهلين والتصويت لهم من خلال المعرض الافتراضي الذي سيقام في الفترة من 21 إلى 24 سبتمبر (أيلول) الحالي من خلال المنصة الإلكترونية
https://bitly.com/fevote20.
يذكر أنه تماشياً مع مساعي غرفة أبوظبي الهادفة إلى تعزيز ثقافة ريادة الأعمال بين الناشئين والشباب، نجحت الغرفة منذ انطلاق النسخة الثانية من الجائزة في تنظيم أكثر من 168 ورشة عمل توعوية للجامعات وللمدارس في مجال ريادة الأعمال، بغرض تحفيزهم على الابتكار وإطلاق العنان لطاقاتهم الإبداعية، ليكونوا رواد أعمال ناجحين ومتميزين وقادرين على الإبداع والابتكار وصناعة الفرص الاستثمارية واستشراف المستقبل، وتحقيق النمو والتطوير لخلق أفكار ومفاهيم جديدة لصياغة اقتصاد معرفي متطور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً