النيابة الجزائرية تحقق في صفقة فساد قيمتها “10 ملايين دولار” بزمن بوتفليقة

النيابة الجزائرية تحقق في صفقة فساد قيمتها “10 ملايين دولار” بزمن بوتفليقة







فتحت نيابة محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، تحقيقاً قضائياً يتعلق بصفقة تحويل 10 ملايين دولار لصالح مكتب علاقات عامة، من قبل رجل الأعمال المحسوب على نظام بوتفليقة المخلوغ، علي حداد الذي يقبع حالياً في السجن – حسبما أعلنت عنه النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر. وجاء في بيان النيابة العامة، “في إطار قضية على حداد المتعلقة بصفقة تحويل 10 ملايين دولار …




مجلس قضاء الجزائر (أرشيف)


فتحت نيابة محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، تحقيقاً قضائياً يتعلق بصفقة تحويل 10 ملايين دولار لصالح مكتب علاقات عامة، من قبل رجل الأعمال المحسوب على نظام بوتفليقة المخلوغ، علي حداد الذي يقبع حالياً في السجن – حسبما أعلنت عنه النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر.

وجاء في بيان النيابة العامة، “في إطار قضية على حداد المتعلقة بصفقة تحويل 10 ملايين دولار لصالح مكتب علاقات عامة، تم فتح تحقيق قضائي من طرف نيابة محكمة سيدي أمحمد ضد المذكور أعلاه والمدعوة صبرينة بان”، مع الإشارة إلى أن “قاضي التحقيق المكلف بهذا الملف أصدر إنابات قضائية في هذا الإطار”.

وتهدف هذه التحريات الأولية الذي تم فتحها “للوقوف على الظروف التي تمت فيها هذه الصفقة وتحديد الهدف الحقيقي منها”.

وسبق للنيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر أن أعلنت، في بداية أغسطس (آب) المنصرم، عن فتح تحريات أولية على إثر ما تداولته بعض الصحف الوطنية من معلومات حول موضوع عقد أبرمه ممثلون عن المتهم علي حداد مع شركة أمريكية بقيمة 10 ملايين دولار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً