الحكومة اليمنية تدين استمرار هجمات الحوثيين على مأرب

الحكومة اليمنية تدين استمرار هجمات الحوثيين على مأرب







أدانت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت، “استمرار ميليشيا الحوثي بمهاجمة محافظة مأرب (شرقي البلاد)”. وقالت الوزارة في بيان لها، إن “ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران مستمرة في استهداف أحياء مأرب المكتضة بالسكان بالصواريخ الباليستية في ظل صمت الهيئات الدولية المعنية بحماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم”. وأضافت الوزارة، “استهداف محافظة مأرب من قبل …




مسلحون في ميليشيا الحوثي (أرشيف)


أدانت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت، “استمرار ميليشيا الحوثي بمهاجمة محافظة مأرب (شرقي البلاد)”.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن “ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران مستمرة في استهداف أحياء مأرب المكتضة بالسكان بالصواريخ الباليستية في ظل صمت الهيئات الدولية المعنية بحماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم”.

وأضافت الوزارة، “استهداف محافظة مأرب من قبل الميليشيات الحوثية يعد استهدافاً للدولة اليمنية بكافة مؤسساتها، ويعرض مليوني ونصف مليون مواطن يمني للمخاطر المحدقة”.

وتابعت الوزارة، “خلال سنوات الحرب احتضنت مأرب قرابة مليوني نازح من مختلف محافظات الجمهورية ووفرت لهم الأمان والحياة اللائقة، واستقبلت مدارسها ومشافيها أبناء النازحين بصدر رحب، فيما لا تزال تشكل إحدى أهم المحطات الجاذبة للرأسمال الوطني الباحث عن فرص للاستثمار”.

وأشارت الوزارة إلى، أن “المبالغة في استخدام مصطلح “الإنسانية” من قبل المجتمع الدولي في الحديدة (خاضعة لسيطرة الحوثيين غربي البلاد)، واللجوء للصمت فيما تتعرض له مأرب يعد ازدواجاً فاضحاً في استخدام وتطبيق القانون الدولي الإنساني والحقوقي”.

ودعت الوزارة مجلس الأمن الدولي، والأمم المتحدة، ومجلس حقوق الإنسان بعقد اجتماع طارئ لمناقشة التداعيات الخطيرة التي “تشكلها الميليشيات على حياة اليمنيين في مأرب، واتخاذ الإجراءات العاجلة للحيلولة دون ارتكاب إبادة جماعية ومجازر بحق السكان المحليين وأبناء القبائل”.

وتسيطر قوات الجيش الحكومي على معظم أجزاء محافظة مأرب النفطية، فيما يسيطر الحوثيين على بعض مديريات المحافظة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً