نصائح نفسية للتغلب على المشاعر السلبية

نصائح نفسية للتغلب على المشاعر السلبية







المشاعر السلبية هي التي تعرقل تقدمنا إلى الأمام وتمنع متعتنا بالحاضر ورؤيتنا الواضحة للمستقبل، المشاعر السلبية تؤثر على حياتنا دون المفر، كونها مرتبطة بالذاكرة العاطفية التي تجمع كل القصص ابتداء من عمر الخمس أشهر ونحن أجنة في بطون أمهاتنا، مرورا بكل الأحداث التي تحدث في حياتنا إلى يومنا هذا، وبالتالي كل ما كانت الأحداث سلبية، …

المشاعر السلبية هي التي تعرقل تقدمنا إلى الأمام وتمنع متعتنا بالحاضر ورؤيتنا الواضحة للمستقبل، المشاعر السلبية تؤثر على حياتنا دون المفر، كونها مرتبطة بالذاكرة العاطفية التي تجمع كل القصص ابتداء من عمر الخمس أشهر ونحن أجنة في بطون أمهاتنا، مرورا بكل الأحداث التي تحدث في حياتنا إلى يومنا هذا، وبالتالي كل ما كانت الأحداث سلبية، كل ما باتت هالة الذاكرة السلبية متأثرة بالمشاعر السلبية ومسيطرة على حياتنا بالشكل السلبي.

لكننا ببساطة نستطيع التغلب على المشاعر السلبية، نستطيع قهر الذاكرة السلبية، كي نخطو خطواتنا نحو تحقيق الأهداف، والتعلم من الماضي وبناء المستقبل.

إلا أنه سيبقى سر التغلب على المشاعر السلبية هو مقياس النجاح أو الفشل، آلا وهو ” الإرادة والقدرة على التنفيذ” المرتبط بطبيعة كل شخصية ومدى قدرتها على تحدي الصعوبات وتحويل المشاعر السلبية إلى دروس عابرة لا مكان لها في مسيرة الإصرار ، وتحدي الصعوبات، وإدارة الأزمات في جميع مراحلنا العمرية

سنطلعك عزيزتي على أهم النصائح النفسية للتغلب على المشاعر السلبية، من خلال خبيرة التنمية البشرية ومهارات الحياة الدكتورة نور نعمة من دبي

رحلة العلاج للتغلب على المشاعر السلبية تتطلب لبس لباس قطني ابيض

نصائح نفسية للتغلب على المشاعر السلبية

وبحسب ما قالته الدكتورة نور، علينا أن نبدأ بالمعالجة الفورية كل الأحداث التي أثرت على حياتنا وتجمعت في عقنا الباطن ولم نتناسها وبقيت في العقل الباطن، باتباع النصائح النفسية للتغلب على المشاعر السلبية التالية

  • نبدأ بكتابة الحدث، ثم المشاعر السلبية التي شعرنا بها نتيجة الحدث المؤلم أو المحزن أو المهين، ومن ثم نحرق تلك الورقة أو نمذقها قطع صغيرة ونرميها في الهواء.
  • نكتب رسالة تسامح للأشخاص الذين سببوا لنا الأذى في تلك الأحداث ونرمي الرسالة دون العودة إليها مرة آخرى.
  • نكتب الأشياء الجميلة التي نتمناها بحياتنا، والأهم كتبتها بصيغة الحاضر، على سبيل المثال” أنا سعيدة، أنا غنية، أنا قوية”، حتى نعيد العقل الباطن إلى برمجة الجملة العصبية، وعندها نبدأ رحلة العلاج قدر الإمكان، مع مراعاة لبس لباس قطني أبيض فضفاض لمدة أسبوع و ربطة عنق قطن زرقاء، كي يساعدنا ذلك على تنظيف هالة الذاكرة السلبية والتغلب على المشاعر السلبية في آن واحد.

وأخيرا، رغم أن النصائح المقدمة تبدو بسيطة، لكنها تحتاج إلى الإرادة والقدرة على التنفيذ في التغلب على المشاعر السلبية وبرمجة العقل الباطن من جديد على التخلي عن الأحداث السلبية مهما كانت صعبة.

بالإضافة إلى ذلك، القدرة على تجاوز تجارب الفشل، الثقة بالنفس، تغيير طريقة التفكير، ممارسة الهوايات لقتل الفراغ المتسبب في استرجاع المشاعر السلبية.

فضلا عن ذلك، ممارسة التمارين الرياضية التي تساهم في الشعور بالاسترخاء والتأمل، مع ضرورة التغذية السليمة، كي نستكمل مثلث قهر المشاعر السلبية و اتباعه كأسلوب حياة لتخطي الصعاب، وإدارة الأزمات، والتغلب على المشاعر السلبية بصفة مستمرة دون اتاحة الفرصة لها للتراكم في العقل الباطن وعرقلتها للمستقبل البناء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً