شرطة الشارقة تضبط مصاباً بكورونا خالف قرار العزل الصحي

شرطة الشارقة تضبط مصاباً بكورونا خالف قرار العزل الصحي







ضبطت شرطة الشارقة شخصاَ خالف قرار العزل الصحي رغم معرفته المسبقة بإصابته بفيروس كورونا، وتمت إعادته للعزل مرة أخرى وتشديد الرقابة عليه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه تماشياً مع الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، وضمان أمن وسلامة أفراد المجتمع. ووفقاً للحساب الرسمي لشرطة الشارقة على تويتر، أشار مدير عام …




alt


ضبطت شرطة الشارقة شخصاَ خالف قرار العزل الصحي رغم معرفته المسبقة بإصابته بفيروس كورونا، وتمت إعادته للعزل مرة أخرى وتشديد الرقابة عليه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه تماشياً مع الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، وضمان أمن وسلامة أفراد المجتمع.

ووفقاً للحساب الرسمي لشرطة الشارقة على تويتر، أشار مدير عام العمليات المركزية بشرطة الشارقة رئيس اللجنة التنفيذية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارة العميد الدكتور أحمد سعيد الناعور، إلى أنه “تم ضبط أحد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، بعد مخالفته للوائح والقوانين التي تلزم المصاب بهذا الفيروس بالبقاء في معزل عن أسرته والمجتمع وعدم مخالطتهم حتى لا يتسبب في تعريض حياتهم للخطر”.

ولفت إلى أنه “تم إعادة الشخص المصاب للعزل الصحي مرة أخرى مع تشديد الرقابة عليه، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه، وفقاً للقرار الصادر عن النائب العام لدولة الإمارات رقم (38) لسنة 2020 بشأن تطبيق لائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية الصادر بها قرار مجلس الوزراء رقم (17) لسنة 2020، بشأن لائحة ضبط المخالفات والتدابير الاحترازية والتعليمات والواجبات المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد”.

ويعاقب كل من يخالف تعليمات الحجر المنزلي، وفقاً لدليل الحجر المنزلي، وإعادة الفحص حسب الإجراءات الصحية، أو الامتناع عن تنفيذها بغرامة قدرها 50 ألف درهم.

وأكد العميد الناعور أن “سلامة وحماية أفراد المجتمع تشكل أولوية قصوى”، مشيراً إلى عدم التهاون مع المخالفات التي تهدد سلامة الأفراد ويتم التعامل مع كل شخص مخالف للقوانين المتعلقة بهذا الشأن بكل حزم.

وكشف العميد الناعور، عن الجهود الكبيرة التي بذلتها فرق العمل الميدانية المختصة خلال الفترة من 1-15 سبتمبر (أيلول) الجاري للحفاظ على سلامة وصحة أفراد المجتمع ووقايتهم من انتشار الفيروس والتصدي لآثاره السلبية.

وبين أنه “تم ضبط 2437 شخصاً مخالفاً للتدابير الاحترازية المطبقة للحد من انتشار الفيروس، وطبقت بحقهم 2486 مخالفة، بلغت في مجملها 26 نوعاً من أنواع المخالفات، أبرزها مخالفات عدم ارتداء الكمامات، وعدم ترك مسافات التباعد عند ارتياد الأماكن العامة المغلقة، أو مراكز التسوق ووسائل النقل العام، ومخالفات تتعلق بتجاوز الركاب للعدد المسموح به لأكثر من ثلاثة أشخاص”.

وأضاف العميد الناعور أنه “من ضمن المخالفات التي تم ضبطها عدم مراعاة مسافات التباعد في وسائل النقل الخاص، التي يستقلها شخصان فأكثر، وعدم ارتداء الكمامات من جانب أصحاب الأمراض المزمنة في الأماكن المغلقة، وكذلك عدم ارتدائها أيضاً من الأشخاص الأصحاء عند التجول سيراً أو الترجل في الأماكن العامة المفتوحة ذات الكثافة العالية والمزدحمة، معرباً عن تقديره لكل الجهود المبذولة والقائمين عليها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً