سياحة أبوظبي تعيد تشغيل مراكز السبا والسفاري

سياحة أبوظبي تعيد تشغيل مراكز السبا والسفاري







قامت دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي بتوجيه المنشآت الفندقية من فئة الخمس نجوم بإعادة تشغيل مراكز السبا بشرط الالتزام بجميع التدابير الاحترازية والوقائية، وأشارت الدائرة إلى أنه سيتم تفتيش المنشآت الفندقية من قبل مفتشي الدائرة للتحقق من التزامها بهذه التعليمات. كما وجهت جميع مشغلي المخيمات السياحية والمغامرات الصحراوية “السفاري” في الإمارة بإعادة مزاولة خدماتها بشرط الالتزام بالتدابير الوقائية الخاصة بها. ومن …

ff-og-image-inserted

قامت دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي بتوجيه المنشآت الفندقية من فئة الخمس نجوم بإعادة تشغيل مراكز السبا بشرط الالتزام بجميع التدابير الاحترازية والوقائية، وأشارت الدائرة إلى أنه سيتم تفتيش المنشآت الفندقية من قبل مفتشي الدائرة للتحقق من التزامها بهذه التعليمات.

كما وجهت جميع مشغلي المخيمات السياحية والمغامرات الصحراوية “السفاري” في الإمارة بإعادة مزاولة خدماتها بشرط الالتزام بالتدابير الوقائية الخاصة بها.

ومن بين الشروط المتعلقة بإجراءات الفحص والعزل، سواء في المخيمات الصحراوية أو في الفنادق، أن يكون المكان أو الموقع مزوداً بكاميرات حرارية مثبتة، أو التي تستخدم باليد في منطقة الدخول.

وفيما يتعلق بالمخيمات والرحلات الصحراوية، يجب توفير ميزان حرارة إلكتروني محمول في كل سيارة تستخدم في رحلات السفاري لضمان مراقبة درجة حرارة الزوار قبل ممارسة أي نشاط مسموح به، وفي حال بلغت درجة حرارة أي زائر 37,7 درجة مئوية، أو أعلى فيجب أخذه إلى غرفة عزل مخصصة بالقرب من المدخل الرئيس، ومن ثم إبلاغ خدمة “استجابة” ومن بين الاشتراطات أشارت الدائرة إلى أنه يسمح بحد أقصى 3 أشخاص للسيارة الواحدة.

الجدير بالذكر أن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي ألزمت المنشآت الفندقية في الإمارة بالاشتراطات والمعايير الواجب الالتزام بها مع إعادة تشغيل المسابح، علماً بأن عدم الالتزام يعد مخالفاً للقوانين، ما قد يعرض صحة النزلاء ومن حولهم للخطر حيث سيتم اتخاذ إجراءات قانونية جزائية ضد المنشآت المخالفة وفق للتشريعات.

وأكدت الدائرة ضرورة التزام المنشآت الفندقية في الإمارة بجميع التوجيهات ومعايير الصحة والسلامة المنصوص عليها في الدليل الإرشادي الخاص بإعادة تشغيل المسابح، وأوضحت أنه سيتم تفتيش المنشآت الفندقية واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

وكانت دائرة السياحة في أبوظبي، نظمت في مايو الماضي اجتماعات افتراضية مع ممثلين عن فنادق العاصمة وشركات إدارة الوجهات لمناقشة التحديات التي تواجه القطاع السياحي بسبب الظروف الراهنة التي يمر بها العالم وسط انتشار فيروس كورونا وتأثيره على القطاعات الاقتصادية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً