بريطانيا تدرس إغلاقاً عاماً جديداً “كملاذ أخير”

بريطانيا تدرس إغلاقاً عاماً جديداً “كملاذ أخير”







أقر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، بأن الحكومة لا تستبعد إصدار قرار بإغلاق عام ثان لاحتواء فيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن هذا الإجراء سيكون “الملاذ الأخير”. وقال الوزير في تصريحات لقناة (بي بي سي) اليوم الجمعة: “سنفعل كل ما يلزم لضمان سلامة المواطنين، ولكن خط الدفاع الأول هو احترام قواعد التباعد الاجتماعي”.وأضاف أنه “كخط دفاعي ثان، يوجد…




وزير الصحة البريطاني مات هانكوك (أرشيف)


أقر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، بأن الحكومة لا تستبعد إصدار قرار بإغلاق عام ثان لاحتواء فيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن هذا الإجراء سيكون “الملاذ الأخير”.

وقال الوزير في تصريحات لقناة (بي بي سي) اليوم الجمعة: “سنفعل كل ما يلزم لضمان سلامة المواطنين، ولكن خط الدفاع الأول هو احترام قواعد التباعد الاجتماعي”.

وأضاف أنه “كخط دفاعي ثان، يوجد نظام الكشف عن العدوى وتتبعها، وبعد ذلك يأتي خيار فرض قيود إقليمية مثل تلك التي ستدخل حيز التنفيذ اليوم في أجزاء من شمال شرق إنجلترا، وفي النهاية التدابير على مستوى البلاد مثل تلك التي تم تطبيقها بين مارس(آذار) ومايو(أيار) الماضيين”.

وقال هانكوك “لا أريد أن يحدث هذا، ولتجنب ذلك من المهم أن يتحد الناس ويدركوا أننا نواجه تحدياً خطيراً”.

وذكرت (بي بي سي) أن السلطة التنفيذية قد تعلن الأسبوع المقبل قيوداً جديدة في جميع أنحاء إنجلترا، وستشمل إغلاق المنشآت السياحية على الرغم من أن المدارس وأماكن العمل ستبقى مفتوحة، نظراً للزيادة الهائلة في الإصابات في الأيام الأخيرة.

وتشير الأرقام الرسمية الصادرة أمس الخميس إلى تسجيل 3 آلاف و395 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال اليوم الأخير، ليصل الإجمالي إلى 381 ألفاً و614 منذ بداية الوباء.

وبالنسبة للوفيات، بلغ الإجمالي 41 ألفاً و705 بعد إضافة 21 وفاة جديدة في اليومين الأخيرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً