نقص فيتامين د يزيد احتمال الإصابة بكورونا بنسبة 50%

نقص فيتامين د يزيد احتمال الإصابة بكورونا بنسبة 50%







وجد بحث جديد نُشر يوم الخميس في مجلة بلوس وان الطبية أن نقص فيتامين (د) يزيد من خطر إصابة الشخص بفيروس كورونا بنسبة 50%. أظهرت نتائج دراسة أجريت على أكثر من 190 ألف شخص خضعوا للفحص، أن نسبة كبيرة ممن لديهم مستويات أقل من الموصى بها من فيتامين (د) مصابون بفيروس كورونا.وعلى العكس من ذلك، فإن ما…




تعبيرية


وجد بحث جديد نُشر يوم الخميس في مجلة بلوس وان الطبية أن نقص فيتامين (د) يزيد من خطر إصابة الشخص بفيروس كورونا بنسبة 50%.

أظهرت نتائج دراسة أجريت على أكثر من 190 ألف شخص خضعوا للفحص، أن نسبة كبيرة ممن لديهم مستويات أقل من الموصى بها من فيتامين (د) مصابون بفيروس كورونا.

وعلى العكس من ذلك، فإن ما يزيد قليلاً عن 8٪ ممن لديهم مستويات كافية من فيتامين (د) و 6٪ فقط من أولئك الذين لديهم مستويات عالية مصابون بفيروس كورونا.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستويات “ناقصة” من فيتامين د كانوا أكثر عرضة بنسبة 54٪ للإصابة بفيروس كورونا.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور مايكل إف هوليك، أستاذ علم وظائف الأعضاء والفيزياء الحيوية والطب الجزيئي في جامعة بوسطن: “مجرد الذهاب إلى الصيدلية المحلية وشراء مكمل فيتامين (د) وتناوله حسب التوجيهات يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بهذا المرض المميت”.

وبحسب العلماء فإن فيتامين (د) يعزز وظيفة الجهاز المناعي، حيث اقترحت العديد من الأبحاث الحديثة أنه قد يساعد في الحماية من التهابات الجهاز التنفسي، مثل الأنفلونزا وفيروس كورونا الجديد.

توصي جمعية الغدد الصماء بأن يحصل الرضع والأطفال على 400 إلى 1000 وحدة دولية من فيتامين د يومياً، بينما يجب أن يستهلك المراهقون والبالغون ما يصل إلى 1500 إلى 2000 وحدة دولية يومياً.

وينصح خبراء الصحة، بالتعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ يومياً لضمان الحصول على كمية كافية من فيتامين د، وفق ما ورد في موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً