حظر تجول ليلي في شمال شرق إنجلترا لمكافحة تفشي كورونا

حظر تجول ليلي في شمال شرق إنجلترا لمكافحة تفشي كورونا







فرضت الحكومة البريطانية اليوم الخميس تدابير جديدة تطال نحو مليوني شخص في شمال شرق إنجلترا، وسط تصاعد عدد الإصابات الجديدة بكورونا. وأعلن وزير الصحة مات هانكوك أن على السكان في 6 مناطق تجنب الاختلاط بأفراد من خارج عائلاتهم أو دائرتهم المقربة بداية من يوم غد الجمعة، كما أمر أماكن الضيافة والترفيه بالالتزام بحظر تجول ليلي بين العاشرة ليلاً والخامسة صباحاً.وأوضح…




سيدة في أحد شوارع نيوكاسل شمال شرق انجلترا (أرشيف)


فرضت الحكومة البريطانية اليوم الخميس تدابير جديدة تطال نحو مليوني شخص في شمال شرق إنجلترا، وسط تصاعد عدد الإصابات الجديدة بكورونا.

وأعلن وزير الصحة مات هانكوك أن على السكان في 6 مناطق تجنب الاختلاط بأفراد من خارج عائلاتهم أو دائرتهم المقربة بداية من يوم غد الجمعة، كما أمر أماكن الضيافة والترفيه بالالتزام بحظر تجول ليلي بين العاشرة ليلاً والخامسة صباحاً.

وأوضح هانكوك أن المناطق الست، وجميعها حول مدينة نيوكاسل، تشهد “معدلات إصابة مثيرة للقلق”.
وقال أمام البرلمان: “المعركة ضد كورونا لم تنته، ومع اقتراب الشتاء، يجب أن نستعد ونعزز دفاعاتنا ونتكاتف ضد هذا العدو المشترك”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون صرح اليوم بأنه يدرس تقليص ساعات عمل الحانات، وفرض المزيد من تدابير الإغلاق للسيطرة على الارتفاع في الإصابات الجديدة بكورونا.

وقال لصحيفة “ذا صن” الشعبية، إنه يريد تجنب فرض إغلاق عام آخر، وسط تكهنات بأنه قد يفرضه من جديد إذا استمرت الإصابات في الارتفاع.

وأشار إلى أنه يمكن إصدار أوامر بإغلاق الحانات مبكراً، مشيرا إلى “الماضي” عندما كان يتعين إغلاقها في الـ 11 مساءً.

وقال جونسون للصحيفة “هذا خيار، سننظر فيه”.

وأضاف “المهم الآن هو أني لا أرغب في الدخول في إغلاق واسع النطاق مرة أخرى، من شأنه أن يتسبب في توقف الأعمال”.

وحذر جونسون من أنه مضطر لاتخاذ إجراءات “صارمة”، بما في ذلك تحديد التجمعات بستة أشخاص لمعظم صور التجمعات، حتى يتسنى للعائلات الاستمتاع بأعياد الميلاد في نهاية العام.

وسجلت بريطانيا أمس ما يقرب من 4 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل الإجمالي منذ مارس (آذار) إلى 378 ألف، بينها 41500 وفاة، أعلى رقم في أوروبا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً