أوجه التشابه والاختلاف بين الانفلونزا وفيروس كورونا

أوجه التشابه والاختلاف بين الانفلونزا وفيروس كورونا







هناك العديد من أوجه التشابه والاختلاف بين كوفيد-19 (فيروس كورونا) والإنفلونزا. ويمكن إجراء الفحوصات لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بكوفيد-19 أم الإنفلونزا، كما بالامكان أن تكون مصابًا بكلا المرضين في الوقت نفسه. وكثيراً ما سمعنا خلال جائحة كوفيد-19 أن مرض كوفيد-19 يشبه الانفلونزا، إذ يعد كل من كوفيد-19 والإنفلونزا من الأمراض التنفسية المعدية التي تسببها الفيروسات ويتصفان ببعض …

هناك العديد من أوجه التشابه والاختلاف بين كوفيد-19 (فيروس كورونا) والإنفلونزا. ويمكن إجراء الفحوصات لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بكوفيد-19 أم الإنفلونزا، كما بالامكان أن تكون مصابًا بكلا المرضين في الوقت نفسه.

وكثيراً ما سمعنا خلال جائحة كوفيد-19 أن مرض كوفيد-19 يشبه الانفلونزا، إذ يعد كل من كوفيد-19 والإنفلونزا من الأمراض التنفسية المعدية التي تسببها الفيروسات ويتصفان ببعض الأعراض الشائعة.

لكن من خلال المقارنة الدقيقة، وجد أنهما يمكن أن يؤثرا على الأشخاص بشكل مختلف. كما أن الأطباء يعرفون الكثير عن الإنفلونزا وكيفية علاجها والوقاية منها نظرًا لوجودها منذ فترة أطول، بينما يستمرون في محاولة معرفة المزيد عن كوفيد-19.

أوجه التشابه بين كوفيد-19 والإنفلونزا

بحسب “مايو كلينيك”، تنتشر الفيروسات المسببة لكوفيد-19 والإنفلونزا بالطرق نفسها. ويمكن أن ينتشر كلاهما بين الأشخاص المخالطين لبعضهم مخالطة لصيقة (في نطاق مترين).

وتنتشر الفيروسات من خلال الرذاذ المنبعث من الجهاز التنفسي أثناء التنفس أو الرذاذ المتطاير أثناء الكلام أو العطاس أو السعال. ويمكن أن يصل هذا الرذاذ المتطاير الى فم أو أنف أحد الأشخاص في محيط قريب أو يستنشقه. كما يمكن أن تنتشر هذه الفيروسات إذا لمس شخص ما سطحًا به أحد الفيروسات ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه.

اعراض متشابهة بين كوفيد-19 والانفلونزا

هناك العديد من العلامات والأعراض المشتركة بين كوفيد-19 والإنفلونزا، من بينها:

• الحمى والصداع.

• السعال.

• ضيق التنفس.

• التعب.

• التهاب الحلق.

• سيلان أو احتقان الأنف.

• آلام العضلات.

• الغثيان أو القيء، ولكن هذا أكثر شيوعًا لدى الأطفال عنه لدى البالغين.

ونظرًا لأن كوفيد-19 والإنفلونزا لهما أعراض متشابهة، قد يكون من الصعب تشخيص الحالة بناءً على الأعراض وحدها. ويمكن إجراء الفحوصات لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بكوفيد-19 أو الإنفلونزا، او أن تكون مصابًا بكلا المرضين في الوقت نفسه.

يمكن أن يؤدي كوفيد-19 والإنفلونزا لحدوث مضاعفات خطيرة، مثل التهاب الرئة ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة وفشل الأعضاء والنوبات القلبية والتهاب القلب أو الدماغ والسكتة الدماغية والوفاة.

ويمكن للعديد من الأشخاص المصابين بالإنفلونزا أو بأعراض خفيفة لكوفيد-19 التعافي في المنزل من خلال الراحة وتناول السوائل. لكن بعض الأشخاص يمرضون بدرجة خطيرة نتيجة الإصابة بالإنفلونزا أو كوفيد-19 ومن الضروري بقائهم في المستشفى.

أوجه الاختلاف بين كوفيد-19 والإنفلونزا

تحدث الإصابة بفيروس كوفيد -19 والإنفلونزا بسبب فيروسات مختلفة، وتحصل الإصابة بكوفيد-19 بسبب فيروس كورونا المستجد الذي يعرف باسم سارس-كوف-2، في حين أن الإنفلونزا تسببها فيروسات الإنفلونزا أ وب.

ومن اوجه الاختلاف الاخرى بين كوفيد-19 والانفلونزا:

• ظهور اعراض كل منهما في اوقات مختلفة.

• فقدان حاسة التذوق او الشم عند مصابي كوفيد-19.

• ظهور اعراض كوفيد-19 بين يومين الى 14 يوم من التعرض للفيروس، فيما تظهر اعراض الانفلونزا بعد مرور يوم الى 4 ايام من التعرض للفيروس.

• كوفيد-19 ينتقل بالعدوى وينتشر بسرعة أكبر من الإنفلونزا.

• إصابة الرئة أكثر شيوعًا في حالة كوفيد-19 منه مع الإنفلونزا.

• معدل الوفيات أعلى في حالة كوفيد-19 من الإنفلونزا.

• كوفيد-19 يمكن ان يسبب مضاعفات مختلفة عن الإنفلونزا، مثل جلطات الدم ومتلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة لدى الأطفال.

• علاج الإنفلونزا بالأدوية المضادة للفيروسات، فيما لم تتم الموافقة حاليًا على أي أدوية مضادة للفيروسات لعلاج كوفيد-19.

يمكن تلقي لقاح الانفلونزا السنوي للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالإنفلونزا، والذي يمكن أن يقلل أيضًا من شدة الإنفلونزا ومن التعرض لحدوث مضاعفات خطيرة لكنه لا يحمي من الاصابة بكوفيد-19.

وتظهر الأبحاث أن تلقي لقاح الإنفلونزا لا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19 أو عَدوى الجهاز التنفسي الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً