منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحقق في تسميم نافالني

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحقق في تسميم نافالني







أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الخميس، أنها أرسلت فريقاً إلى ألمانيا لجمع عينات طبية حيوية من المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي تم تسميمه بغاز “نوفيتشوك” السام، وأعلنت أنها تقدم مساعدة تقنية في التحقيقات الجارية. وأعلنت المنظمة في بيان لها أنها “تلقت طلب مساعدة تقنية من ألمانيا أوضح خلاله وزير الدولة بوزارة الخارجية الألمانية ميجيل بيرجر، أن الخبراء الألمان اكتشفوا…




المعارض الروسي أليكسي نافالني (أرشيف)


أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الخميس، أنها أرسلت فريقاً إلى ألمانيا لجمع عينات طبية حيوية من المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي تم تسميمه بغاز “نوفيتشوك” السام، وأعلنت أنها تقدم مساعدة تقنية في التحقيقات الجارية.

وأعلنت المنظمة في بيان لها أنها “تلقت طلب مساعدة تقنية من ألمانيا أوضح خلاله وزير الدولة بوزارة الخارجية الألمانية ميجيل بيرجر، أن الخبراء الألمان اكتشفوا أن غاز نوفيتشوك هو مصدر التسمم الذي عانى منه نافالني”.

وأرسلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فريقاً إلى برلين قام بالفعل بجمع عينات حيوية من نافالني بشكل مستقل لتحليلها في مختبراتها، وأوضحت أن نتائج التحاليل أوشكت على الظهور وأنه سيتم مشاركتها مع السلطات الألمانية.

وبالنسبة للمنظمة، فإن تسميم أي شخص باستخدام غاز أعصاب يعد استخداماً للأسلحة الكيميائية.

ويتلقى نافالني، المعروف بفضح جرائم الفساد الموجودة بين النخب الروسية، العلاج منذ 22 أغسطس(آب) الماضي في مستشفى شاريتيه في برلين، التي نقل إليها من مستشفى بمدينة أومسك السيبيرية، حيث تم إدخاله إليها بعد معاناته أثناء رحلة جوية.

وأكدت الحكومة الألمانية أن المعارض الروسي تسمم بمادة “نوفيتشوك” السامة، وهو استنتاج رفضه الأطباء الروس الذين عالجوا نافالني أثناء إقامته في مستشفى أومسك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً