خظوة إماراتية سباقة عالمياً في توفير الأمن والسلامة للجيش الابيض

خظوة إماراتية سباقة عالمياً في توفير الأمن والسلامة للجيش الابيض

شكل قرار دولة الإمارات بإتاحة الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19 لـ”أبطال خط الدفاع الأول” من الفئات الأكثر تعاملاً مع المرضى خطوة سباقة على المستوى العالمي أظهرت من خلالها الدولة حجم العناية الفائقة التي توليها لتوفير كافة وسائل الأمان والسلامة لهؤلاء الأبطال وحمايتهم من أي أخطار قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم. من جهتها، أكدت منظمة الصحة العالمية أن سلامة…




alt


شكل قرار دولة الإمارات بإتاحة الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19 لـ”أبطال خط الدفاع الأول” من الفئات الأكثر تعاملاً مع المرضى خطوة سباقة على المستوى العالمي أظهرت من خلالها الدولة حجم العناية الفائقة التي توليها لتوفير كافة وسائل الأمان والسلامة لهؤلاء الأبطال وحمايتهم من أي أخطار قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم.

من جهتها، أكدت منظمة الصحة العالمية أن سلامة العاملين في القطاع الصحي تمثل ضمانة أساسية لسلامة المرضى في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

تحديات هائلة
وأشارت المنظمة بمناسبة اليوم العالمي لسلامة المرضى الذي يصادف الـ 17 سبتمبر (أيلول) من كل عام، إلى حجم التحديات الهائلة التي يواجهها العاملون في القطاع الصحي حول العالم بسبب الجائحة التي فاقمت من المخاطر التي تهدد سلامتهم، بما فيها خطر إصابتهم بعدوى الفيروس نفسه أثناء تأديتهم واجبهم في تقديم الرعاية الصحية للمصابين.

وجاء قرار الجهات المعنية في الدولة بناء على نتائج دراسات المرحلة قبل السريرية والمرحلتين الأولى والثانية والتي أظهرت أن اللقاح آمن وفعال، فيما تسير المرحلة الثالثة بفاعلية والتي تضم عدداً كبيراً من المتطوعين، كما تمت مراجعة الدراسات المتعلقة بسلامة التطعيم.

دعم وتقدير
وحظيت تضحيات وجهود أبطال خط الدفاع الأول من العاملين في القطاع الطبي في دولة الإمارات بدعم وتقدير كبيرين على المستويين الرسمي والشعبي منذ الأيام الأولى لانتشار الفيروس حيث أُطلقت العديد من المبادرات الداعمة للعاملين في القطاع.

وأُعلن في يوليو (تموز) الماضي عن إنشاء مكتب فخر الوطن لدعم العاملين في الخطوط الأمامية بما في ذلك موظفو القطاعات الطبية وغير الطبية والعاملون في منشآت القطاع الصحي من أطباء وممرضين وصيادلة والطواقم الخدمية بمختلف تخصصاتها.

ووجّه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في مايو (آذار) الماضي بمنح الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، ومدتها 10 سنوات، لـ 212 من أطباء وطبيبات هيئة الصحة في دبي، تقديرا لما قدموه من نماذج مشرفة لأعلى مستويات الالتزام المهني.

مواجهة كورونا
بدورها كانت التوجيهات الحكيمة ورسائل الدعم التي توجه بها ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى جميع الكوادر العاملة في “خط الدفاع الأول” بمثابة الشعلة التي فجرت الطاقات وشحذت الهمم للمضي قدماً في مواجهة تداعيات انتشار فيروس “كوفيد 19” في كافة المجالات.

وبتوجيهات من الشيخ محمد بن زايد أطلقت وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع “مكتب فخر الوطن” مبادرة “حياكم” وهي عبارة عن برنامج للمنح الدراسية في المدارس الإماراتية تقدم إلى أبناء العاملين في خط الدفاع الأول في القطاع الصحي في جميع أنحاء الدولة.

ويحصل الطلبة على منح دراسية كاملة للدراسة في المدارس الحكومية بدءا من العام الدراسي الحالي 2020-2021 وحتى انتهائهم من المرحلة الثانوية وذلك تقديرا لجهود وتضحيات آبائهم ودورهم في المحافظة على صحة وسلامة المجتمع.

رسائل شكر
من جهتها خصت رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” الشيخة فاطمة بنت مبارك، في أبريل (نيسان) الماضي، الكادر الطبي برسالة شكر وتقدير، وصلت أبطال خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد من الطبيبات والأطباء في مختلف مواقع عملهم وعبر هواتفهم الشخصية في جميع أنحاء الإمارات.

وتقديراً لجهود الفرق والكوادر الطبية والعاملين في القطاع الصحي، أطلقت القيادة العامة للقوات المسلحة مبادرة مرور سرب فرسان الإمارات للاستعراضات الجوية التابع للقوات الجوية والدفاع الجوي على عدد من المستشفيات في الدولة ولمدة ثلاثة أيام.

بدوره أصدر مجلس دبي الرياضي ميداليات تحمل صوراً لأبطال خط الدفاع الأول من الأطباء والمسعفين والشرطة والدفاع المدني، كما أصدر بريد الإمارات بطاقة تذكارية مميزة يبرز تصميمها الكوادر الطبية من أطباء وممرضات وصيادلة وفنيي المختبرات والمسعفين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً