أساطير لا تصدقها عن تضخم البروستاتا الحميد

أساطير لا تصدقها عن تضخم البروستاتا الحميد







تنتشر الكثير من الأفكار المغلوطة والأساطير حول تضخم البروستاتا الحميد على الإنترنت، الأمر الذي قد يدفع الكثيرين إلى اعتماد هذه الأفكار للوقاية من المرض أو علاجه، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة وعدم اكتشافها في الوقت المناسب. فيما يلي مجموعة من الأفكار المغلوطة عن تضخم البروستاتا الحميد يجب عدم تصديقها، بحسب ما ورد في صحيفة “إنديان إكسبرس”:1- الأسطورة…




تعبيرية


تنتشر الكثير من الأفكار المغلوطة والأساطير حول تضخم البروستاتا الحميد على الإنترنت، الأمر الذي قد يدفع الكثيرين إلى اعتماد هذه الأفكار للوقاية من المرض أو علاجه، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة وعدم اكتشافها في الوقت المناسب.

فيما يلي مجموعة من الأفكار المغلوطة عن تضخم البروستاتا الحميد يجب عدم تصديقها، بحسب ما ورد في صحيفة “إنديان إكسبرس”:

1- الأسطورة: شرب كميات كبيرة من الماء يمكن أن يعالج أو “يزيل” أي مرض من الجسم والكلى، بما في ذلك تضخم البروستاتا الحميد.

الحقيقة: على العكس من ذلك، فإن شرب كميات كبيرة من الماء يمكن أن يؤدي إلى تفاقم العديد من أعراض الجهاز البولي السفلي بما في ذلك تلك الناجمة عن تضخم البروستاتا الحميد والعديد من الأمراض الأخرى المتعلقة بضغط الدم والقلب والدماغ.

2- الأسطورة: يحدث تضخم البروستاتا الحميد فقط في عمر الستين أو السبعين لدى الرجال.

الحقيقة: يمكن أن يحدث تضخم البروستاتا الحميد المصحوب بأعراض عند الرجال بدءًا من سن الأربعين.

3- الأسطورة: لا يعد تضخم البروستاتا الحميد مرضًا خطيرًا مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، حتى تظهر المضاعفات.

الحقيقة: حتى في حالة عدم وجود مضاعفات، فإن أعراض تضخم البروستاتا الحميد المعتدلة مثل التبول الليلي (الاستيقاظ ليلاً للتبول) قد ارتبطت سببيًا بالظروف التي تهدد الحياة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

4- الأسطورة: كلما كبرت البروستاتا، كلما كانت الأعراض أسوأ وصغر حجم البروستاتا، ستكون الأعراض قليلة أو معدومة.

ا
لحقيقة: من الملاحظ في كثير من الأحيان أن الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا بشكل كبير يعانون من انسداد بسيط مع أعراض قليلة، كما أن أولئك الذين يعانون من تضخم طفيف في البروستاتا لديهم انسداد أكبر مع المزيد من الأعراض.

5- الأسطورة: النشاط الجنسي الزائد (أو القليل) يمكن أن يسبب تضخم البروستاتا الحميد.

الحقيقة: لا يوجد دليل يشير إلى أن تضخم البروستاتا الحميد يتأثر بزيادة النشاط الجنسي أو قلته.

6- الأسطورة: إذا كنت مصابًا بتضخم البروستاتا الحميد، فسيتعين عليك بالتأكيد الخضوع للجراحة

الحقيقة: معظم الإرشادات الجيدة التي يتبعها الأطباء، توصي بالإدارة غير الجراحية بأدوية فعالة من حيث التكلفة وآمنة وإجراءات نمط الحياة لإدارة تضخم البروستاتا الحميد غير المعقد. تعمل هذه التدابير أيضاً على منع حدوث المضاعفات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً