نقيب محامي بيروت يحذر من قنبلة كورونا في سجن رومية

نقيب محامي بيروت يحذر من قنبلة كورونا في سجن رومية

حذر نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف اليوم الإثنين، من قنبلة داخل سجن رومية، أكبر السجون اللبنانية وأكثرها اكتظاظاً بعد تسجيل أول الإصابات بفيروس كورونا المستجد. وأعلنت قوى الأمن الداخلي في نهاية الأسبوع تسجيل 22 إصابة في السجن الواقع قرب بيروت، 13 لسجناء و9 لعناصر الأمن.وقال خلف إن “الفيروس داخل سجن رومية أشبه بقنبلة إنسانية لا أحد يستطيع…




عناصر من الأمن اللبناني أمام بوابة سجن رومية قرب بيروت (أرشيف)


حذر نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف اليوم الإثنين، من قنبلة داخل سجن رومية، أكبر السجون اللبنانية وأكثرها اكتظاظاً بعد تسجيل أول الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي في نهاية الأسبوع تسجيل 22 إصابة في السجن الواقع قرب بيروت، 13 لسجناء و9 لعناصر الأمن.

وقال خلف إن “الفيروس داخل سجن رومية أشبه بقنبلة إنسانية لا أحد يستطيع أن يحملها”، في وقت يؤوي السجن نحو 4 آلاف سجين، أي أكثر بنحو 3 مرات من قدرته الاستيعابية.

وأظهر شريط فيديو مسرب من السجن وانتشر على نطاق واسع، ممراً ضيقاً، ينام فيه سجناء دون مراعاة أي تباعد اجتماعي، وفي غرفة ضيقة ينام 7 سجناء على الأقل على الأرض قرب بعضهم البعض.

ودعا خلف الحكومة اللبنانية إلى “تدابير فورية” على غرار فصل السجناء الذين تظهر عليهم الأعراض، لافتاً إلى استعداد جمعيات عدة لاجراء فحوص كشف الفيروس، ما “يخفف القلق ويطمئن الناس كافة”.

وتشكو السجون عموماً في لبنان، خاصةً سجن رومية، من نقص الخدمات الأساسية، وشروط النظافة، وقال خلف، إن “تسجيل الإصابات بكورونا يجب أن يكون حافزاً لتحسين جودة الطعام والمياه، لأننا نتحدث عن سجون غير لائقة ولا يعتد فيها بقيمة الإنسان أو كرامته”.

وسجل عدّاد الإصابات بكورونا ارتفاعاً كبيراً خلال الأسابيع الماضية في لبنان، خاصةً بعد انفجار المرفأ المروع في الشهر الماضي، ما يثير خشية من عجز الصحية عن الاستمرار في الاستجابة واستيعاب المصابين.

وبلغ عدد المصابين المعلن رسمياً حتى مساء السبت 24310، توفي منهم 241.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً