كاميرون ينتقد مشروع جونسون

كاميرون ينتقد مشروع جونسون

كان ديفيد كاميرون آخر رؤساء وزراء بريطانيا في الانضمام إلى الانتقادات الموجهة لمشروع قانون حكومة بوريس جونسون، الذي يهدف لتعديل بعض الالتزامات المنصوص عليها في اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست). ويناقش مجلس العموم مساء اليوم الاثنين ما يطلق عليه مشروع “قانون السوق الداخلية”، الذي تمت صياغته بهدف ضبط أوضاع تجارة بريطانيا اعتباراً من 2021،…




 ديفيد كاميرون (أرشيف)


كان ديفيد كاميرون آخر رؤساء وزراء بريطانيا في الانضمام إلى الانتقادات الموجهة لمشروع قانون حكومة بوريس جونسون، الذي يهدف لتعديل بعض الالتزامات المنصوص عليها في اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

ويناقش مجلس العموم مساء اليوم الاثنين ما يطلق عليه مشروع “قانون السوق الداخلية”، الذي تمت صياغته بهدف ضبط أوضاع تجارة بريطانيا اعتباراً من 2021، حين ستكون الفترة الانتقالية الحالية مع الاتحاد الأوروبي قد انتهت.

وطرح مشروع القانون هذا أثناء إجراء لندن وبروكسل لمفاوضات حول الاتفاق التجاري الذي ينبغي أن يحكم العلاقة المستقبلية الثنائية بمجرد انتهاء الفترة الانتقالية.

وقال ديفيد كاميرون في تصريحات صحفية اليوم إن “الموافقة على قانون بالبرلمان عقب كسر التزام تعاقدي دولي هو آخر ما يمكن التفكير به”.

وتابع “هذا ينبغي أن يكون آخر وسيلة بالتأكيد. لذا عندي تحفظات حول ما هو مطروح”.

وأكد رئيس الوزراء المحافظ السابق على ضرورة الاخذ في الاعتبار أن بريطانيا “في مفاوضات بالغة الأهمية مع الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاقيات، وعلينا أن نضع هذا السياق في أذهاننا”.

وكان رئيسا الوزراء السابقان توني بلير وجون ميجور قد طالبا الأحد النواب بعدم التصديق على مشروع القانون، الذي وصفاه بـ”المخز”، واعتبرا موقف جونسون بهذا الصدد “غير مسؤول” و”خاطئ” و”خطير”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً