اليمن: استغلال الحوثي لاتفاق الحديدة “أمر مرفوض”

اليمن: استغلال الحوثي لاتفاق الحديدة “أمر مرفوض”

قال وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، محمد الحضرمي، إن الحكومة لا يمكن أن تستمر في الالتزام بتعهداتها في اتفاق الحديدة، إذا استمر الحوثيون في إفشال عمل البعثة الأممية والتهرب من التزاماتهم تجاه الاتفاق. وجاء ذلك خلال لقاءه اليوم الأحد، بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في العاصمة السعودية الرياض، حسب ما أفادت…




وزير الخارجية اليمني الحضرمي والمبعوث الأممي غريفيث (أرشيف)


قال وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، محمد الحضرمي، إن الحكومة لا يمكن أن تستمر في الالتزام بتعهداتها في اتفاق الحديدة، إذا استمر الحوثيون في إفشال عمل البعثة الأممية والتهرب من التزاماتهم تجاه الاتفاق.

وجاء ذلك خلال لقاءه اليوم الأحد، بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في العاصمة السعودية الرياض، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية” سبأ”.

وقال الحضرمي: “تستغل ميليشيا الحوثي اتفاق الحديدة للزج بالأطفال والمغرر بهم إلى المحرقة في جبهات مأرب والجوف دون الاكتراث للخسائر البشرية الكبيرة من اليمنيين”، وأضاف “اتفاق الحديدة أصبح غير مجد واستغلال الحوثيين له بات أمراً مرفوضاً ولن يستمر”.

وعبر عن إدانته لاستمرار “التصعيد العسكري لميليشيا الحوثي” على محافظتي مأرب والجوف “واستهدافها المناطق الأهلة بالسكان بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة”.

وأكد وزير الخارجية، على ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن بمسؤولياته ويدين التصعيد والانتهاكات الحوثية المستمرة، وفيما يتعلق بخزان صافر النفطي العائم على سواحل البحر الأحمر في مدينة الحديدة، شدد على ضرورة الإسراع في معالجة هذه القضية، وعدم السماح باستمرار تلاعب ميليشيا الحوثي بهذا الملف البيئي والإنساني، وتسيسه وتعريض منطقة السواحل اليمنية والبحر الأحمر والبحار المجاورة لخطر وكارثة بيئية لا يحمد عقباها.

وأكد على أهمية استمرار الضغط على الحوثيين من قبل مجلس الأمن للسماح للفريق الفني الأممي بالوصول إلى الخزان والقيام بمهامه من تقييم الأضرار وتفريغ حمولته والتخلص منه قبل فوات الأوان.

وفيما يتصل باتفاق الرياض، أوضح الحضرمي، بأن الحكومة تعاطت بإيجابية ونفذت ما عليها من بنود في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض من تعيين لمحافظ ومدير للأمن في العاصمة المؤقتة عدن وتسمية رئيس الحكومة الجديدة والبدء في المشاورات الخاصة بتشكيلها.

ومن جانبه، أكد المبعوث الأممي، التزام الأمم المتحدة والشرعية الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة بالعمل من أجل إنهاء الأزمة اليمنية وتحقيق سلام شامل ومستدام.

وأكد حرص الأمم المتحدة على التوصل إلى حل لقضية الخزان العائم “صافر”، لتفادي حدوث كارثة في البحر الأحمر تؤثر على اليمن والمنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً