آخر تطورات تفشي كورونا في العالم

آخر تطورات تفشي كورونا في العالم

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا المستجد في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الوقائية. تشهد النمسا “موجة ثانية” من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن المستشار النمسوي سيباستيان كورتز الأحد.وسجّلت هذه الدولة التي لا يزيد عدد سكانها على تسعة ملايين، نحو 870 إصابة جديدة بين الجمعة والسبت، أكثر من نصفها في…




(أرشيف)


في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا المستجد في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الوقائية.

تشهد النمسا “موجة ثانية” من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن المستشار النمسوي سيباستيان كورتز الأحد.

وسجّلت هذه الدولة التي لا يزيد عدد سكانها على تسعة ملايين، نحو 870 إصابة جديدة بين الجمعة والسبت، أكثر من نصفها في العاصمة. وسبق أن سجّلت النمسا 33 ألف إصابة و750 وفاة منذ بداية الأزمة الوبائية.

تتجه كوريا الجنوبية نحو إقرار تخفيف موقت للقيود في منطقة سيؤول إثر انخفاض مستوى انتقال العدوى، وفق ما أعلنت السلطات الأحد.

وهذه الإجراءات التي تعزّزت الشهر الماضي في هذه المنطقة التي يسكنها أكثر من نصف سكان البلاد المقدّرين ب52 مليوناً، ستخفف بدءاً من الإثنين ولمدة اسبوعين.

وكانت هذه الدولة سيطرت في المرحلة الأولى على أزمة الوباء عبر تبنيها وسائل فعالة في رصد الإصابات وكشفها على نطاق واسع. ولكنّها واجهت لاحقاً سلسلة من حالات التفشي أثارت خشية من حدوث موجة وبائية ثانية.

تنطلق فعاليات أسبوع الموضة في نيويورك الأحد، ولكن لن يكون أي عرض تقريباً مفتوحاً أمام الجمهور وسط مشاركة قليلة للأسماء الكبيرة. بيد أنّ الهدف لهذا العام مساندة المصممين الأميركيين على تخطي تداعيات الأزمة غير المسبوقة.

وتستمر الفعاليات هذا العام من الأحد مساء إلى الأربعاء، في ظل غياب كبار في عالم الموضة على غرار مايكل كورس وتومي هلفيغر ورالف لورين.

أودى فيروس كورونا المستجدّ ب921,097 شخصا على الأقل في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد وضعته فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 11,00 ت غ الأحد.

وسُجّلت رسميّاً 28 مليوناً و819 ألفا و490 إصابة بالفيروس على مستوى العالم.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً مع تسجيلها 193,705 وفيات، تليها البرازيل (131.210 وفيات) ثم الهند (78.586 وفاة) والمكسيك (70.604 وفيات) وبريطانيا (41.623 وفاة).

بدأ موسم منافسات رياضة البيسبول، اللعبة الأكثر شعبية في كوبا، نهاية الأسبوع الحالي، ولكن وسط قيود صحية مشددة وفي ظل غياب الجمهور الذي سيتابع غالبية المباريات عبر قنوات التلفزة.

وتواجه هذه الجزيرة بسكانها المقدّرين بنحو 11,2 مليون شخص، موجة وبائية جديدة بعد إعلان السيطرة على الموجة الأولى في يونيو (حزيران).

أعلنت المجموعة السويدية-البريطانية استرازينيكا السبت أنها ستستأنف تجاربها السريرية على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد الإثنين في البرازيل، وذلك بعد الحصول على الضوء الأخضر من السلطات الصحية.

وكانت السلطات البريطانية منحت بدورها موافقتها لهذه المجموعة التي تجري بحوثها بالتعاون مع جامعة أوكسفورد.

وكانت استرازينيكا قد أعلنت الأربعاء انها “علقت بشكل طوعي” تجاربها على اللقاح بعدما اظهر متطوع أعراضا “قد لا يمكن تفسيرها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً