شكري: سياسات تركيا التوسعية تزعزع الاستقرار في المنطقة

شكري: سياسات تركيا التوسعية تزعزع الاستقرار في المنطقة

حذر وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد، من الاعتماد على الأطراف الخارجية في الأزمة الليبية لأنها تعمل على تزكية الصراع وزيادة معاناة الشعب الليبي. وقال شكري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأرميني زهراب مناتساكانيان، إن مصر تدعم الحل التوافقي الليبي الليبي تحت مظلة الأمم المُتحدة، ويؤدى للانتقال من مرحلة مؤقتة إلى مرحلة دائمة …




alt


حذر وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد، من الاعتماد على الأطراف الخارجية في الأزمة الليبية لأنها تعمل على تزكية الصراع وزيادة معاناة الشعب الليبي.

وقال شكري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأرميني زهراب مناتساكانيان، إن مصر تدعم الحل التوافقي الليبي الليبي تحت مظلة الأمم المُتحدة، ويؤدى للانتقال من مرحلة مؤقتة إلى مرحلة دائمة تتسم بالاستقرار، ودعم كل الجهود المبذولة لحل أزمة ليبيا، لافتاً إلى تدخلات خارجية لخدمة سياسات توسعية فى ليبيا، ولا تخدم حل الأزمة وإنما تخدم فكر تطرفي يؤذي الأبرياء.

ولفت إلى أن مصر تعزز كل الجهود المبذولة للتوصل إلى حل ليبي يؤدى إلى خروج ليبيا من أزمتها، مشيراً إلى أن هناك جهوداً تبذل وحوارات تتم بشكل مباشر وغير مباشر، ومصر ليس لديها أي تحفظ فى هذا الصدد.

وعلق شكري على التصريحات التركية بشأن عودة العلاقات المصرية التركية، مشدداً على أنَّ مصر ترصد الأفعال لا الحديث والتصريحات، لأن الحديث إن لم يكن متفقاً ومتوافقاً مع السياسات فلا يصبح لهذا الحديث أهمية.

وأضاف: “نرى سياسات تركيا في التواجد العسكري على الأراضي الليبية والعراقية والتوتر القائم بشرق المتوسط، وكل ذلك ينبئ بسياسات توسعية مزعزعة للاستقرار في المنطقة، وهذا لا يقود لحوار وتفاهم وبدء صفحة جديدة، وليس الأمر بما يصرح به بل الأفعال والسياسات التي تعزز من الاستقرار وتتسق مع قواعد العلاقات الدولية”.

بدوره، أكد زير خارجية أرمينيا أن أية محاولة لزعزعة الاستقرار في المنطقة وخاصة نقل الارهابيين إلى بعض المناطق، أمر مرفوض تماماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً