طرق الوقاية من هشاشة العظام

طرق الوقاية من هشاشة العظام

–>

هشاشة العظام مشكلة شائعة، تصبح العظام فيها ضعيفة، وسهلة الكسر، وتتطور ببطء على مدى السنوات. وغالباً ما يتم تشخيص المرض عند سقوط طفيف، أو تأثير مفاجئ يسبب كسر العظام، علماً بأن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام بعد…

–>


هشاشة العظام مشكلة شائعة، تصبح العظام فيها ضعيفة، وسهلة الكسر، وتتطور ببطء على مدى السنوات. وغالباً ما يتم تشخيص المرض عند سقوط طفيف، أو تأثير مفاجئ يسبب كسر العظام، علماً بأن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام بعد غياب الطمث.

alt

تبدأ الوقاية من هشاشة العظام من مرحلة الطفولة، وتمتد إلى كل مراحل العمر؛ من خلال بناء عظام قوية، حيث تعتمد على:
النظام الغذائي الصحي يحميك من هشاشة العظام

– اتباع نظام غذائي صحي يضمن الحصول على كمية ملائمة وكافية من البروتين، والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى الكالسيوم، وفيتامين دي D، وجميعها تعدُّ عوامل أساسية في المساعدة على الحفاظ على تشكيل العظام وكثافتها.

– الكالسيوم ضروري لكل النساء بعد انقطاع الطمث، وذلك بتركيز ألف ملليغرام في اليوم، سواء كان من المصادر الغذائية، مثل: الحليب، ومنتجات الألبان الأخرى؛ كالأجبان والألبان، أو الخضراوات الخضراء؛ مثل البروكلي، أو بأخذ مكملات الكالسيوم؛ للحفاظ على هذه النسبة.
مع التحذير من عدم تخطي نسبة الكالسيوم المتناول إلى جانب المكملات ألفي ملليغرام في اليوم؛ لتجنّب الأعراض الجانبية للكالسيوم.

– الفيتامين دي D ضروري أيضاً؛ حيث تستهلك المرأة بعد انقطاع الطمث 800 وحدة دولية من هذا الفيتامين في اليوم الواحد. وهذه النسبة إلى جانب الكالسيوم؛ تقلل نسبة حدوث الكسور للمرأة في هذا العمر.
ويتوفر فيتامين دي D في اللبن، وأسماك السلمون، والزبادي، وعصير البرتقال، والحبوب. وعند عدم أخذ الاحتياج اليومي من فيتامين دي D؛ فلا بد من أخذه على هيئة مكملات بوصف الطبيب.

– الإقلاع عن التدخين، والتوقف عن شرب الكحول.
– ممارسة النشاط البدني بانتظام؛ حيث تُعدُّ طريقة مثالية للحفاظ على كثافة العظام، وتقوية العضلات، والحفاظ على توازن الجسم، وتقليل فرص السقوط وحدوث كسور.

– الحذر من السقوط؛ لأنه يزيد من فرص حدوث الكسور؛ وعليه ينبغي:
• إزالة الحبال والأسلاك الكهربائية، أو السجاد من على الأرض، فقد تؤدي إلى التعثر والسقوط.
• توفير الإضاءة الكافية في جميع المناطق داخل المنزل وحوله، بما في ذلك السلالم وطرق الدخول.
• تجنّب المشي على الأسطح الزلقة، مثل: الثلج، والأرضيات الرطبة أو المصقولة.
• تجنب المشي في الطرق غير الممهدة.
• زيارة طبيب العيون بانتظام؛ للتحقق من سلامة النظر.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر