اليونان تقر خطة كبرى للإنفاق العسكري لمواجهة تركيا

اليونان تقر خطة كبرى للإنفاق العسكري لمواجهة تركيا

نقلت صحيفة “أحوال تركية” عن صحيفة بوليتيكو الجمعة، أن اليونان زادت إنفاقها العسكري بشكل كبير في لمواجهة تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط. وكانت الحكومة اليونانية أعلنت يوم الإثنين أنها تهدف إلى تعزيز جيشها ببرامج تسليح جديدة، وتعزيز القوى البشرية العسكرية، وتطوير صناعة الدفاع في البلاد. ويشمل ذلك شراء طائرات مقاتلة من طراز رافال وفرقاطة واحدة…




مقاتلة يونانية (أرشيف)


نقلت صحيفة “أحوال تركية” عن صحيفة بوليتيكو الجمعة، أن اليونان زادت إنفاقها العسكري بشكل كبير في لمواجهة تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وكانت الحكومة اليونانية أعلنت يوم الإثنين أنها تهدف إلى تعزيز جيشها ببرامج تسليح جديدة، وتعزيز القوى البشرية العسكرية، وتطوير صناعة الدفاع في البلاد.

ويشمل ذلك شراء طائرات مقاتلة من طراز رافال وفرقاطة واحدة على الأقل من فرنسا، وهي صفقة كانت على جدول الأعمال بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس قبل قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط يوم الخميس، وفقاً للمتحدث باسم أثينا ستيليوس بيتساس.

وقالت بوليتيكو إن الحكومة اليونانية تدرس أيضا شراء فرقاطتين إلى أربع فرقاطات جديدة. وقالت إنه نظراً لأن العرض الفرنسي كان باهظاً، فمن المرجح أن تمضي أثينا قدماً في مناقصة دولية للحصول على المزيد من العروض.

وفرنسا داعم قوي لليونان وقبرص في النزاع مع تركيا على الحدود البحرية بعد أن أرسلت أنقرة السفينة عروج ريس التي ترافقها البحرية إلى منطقة متنازع عليها بين قبرص وجزيرة كريت اليونانية في 10 أغسطس (آب) الماضي.

وردّت أثينا على الخطوة بإرسال وحدات بحرية وجوية لمحاصرة السفينة التركية، وأجرى الجانبان تدريبات عسكرية في المنطقة، ما حوّل وضعاً معرضاً لخطر التصعيد، إلى مواجهة شبه مباشرة.

وقالت بوليتيكو نقلاً عن مسؤولين يونانيين كبار لم تسمهم، إن اليونان تجري محادثات أيضاً لشراء عتاد عسكري من دول أخرى مصنعة للأسلحة مثل الولايات المتحدة، وألمانيا، وبريطانيا، وإسبانيا، وهولندا.

وقال أحد المسؤولين إن هناك طابوراً طويلاً من السفراء يتداولون مع عروضهم المطبوعة في وزارة الدفاع اليونانية، هذه الأيام.

من المرجح أن يستفيد الحلفاء اليونانيون الرئيسيون من الخطط التي من المتوقع أن تزيد الإنفاق العسكري بنحو 10 مليارات يورو (11.9 مليار دولار) على مدى السنوات العشر المقبلة، وفقاً لمسؤولين يونانيين.

وقالت بوليتيكو إن أثينا ستنفق حوالي 1.5 مليار يورو (1.8 مليار دولار) على الأسلحة والمعدات في الأشهر المقبلة، معظمها من إصدار سندات حديثة لأجل 10 سنوات.

ونقلت بوليتيكو عن مسؤول يوناني كبير قوله “ستقسم الكعكة كما تفعل اليونان دائما عبر دبلوماسية الدفاع.. لكنّ النصيب الأكبر سيُمنح لفرنسا، لتعزيز التعاون الفرنسي في مجال الدفاع من خلال التدريبات العسكرية المشتركة ولتتمكن من التحرك معاً بسهولة أكبر”.

تأتي هذه التطورات، بعد أن كشف موقع صحيفة “واشنطن إكزامينير” الإلكتروني، أن الولايات المتحدة تخطط لنقل قاعدة إنجرليك من تركيا لليونان، وذلك نقلاً عن رئيس اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية لأوروبا في مجلس الشيوخ الأمريكي، والسيناتور عن ولاية ويسكونسن، رون جونسون الذي قال: “علينا التخطيط للأسوأ في قاعدة إنجرليك”.

وقال جونسون: “نريد الحفاظ على وجودنا الكامل وتعاوننا مع تركيا، ولكن من موقف دفاعي، علينا إعادة النظر في المسار السيء الذي يسلكه أردوغان”.

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية بدأت فعلاً دراسة ملف اليونان لتكون البديل عن قاعدة إنجرليك في تركيا، خاصةً أنّ البحرية الأميركية تحتفظ بقاعدة في خليج سودا في جزيرة كريت اليونانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً