طائرة ثانية من الهلال الأحمر الاماراتي إلى الخرطوم لإغاثة المتأثرين من الفيضانات

طائرة ثانية من الهلال الأحمر الاماراتي إلى الخرطوم لإغاثة المتأثرين من الفيضانات







وصلت إلى الخرطوم اليوم السبت، طائرة مساعدات إماراتية ثانية، ضمن جسر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الجوي، لإغاثة المتأثرين من الفيضانات في السودان، في إطار برنامج المساعدات الإنسانية الإماراتية لدرء آثار السيول والفيضانات، في عدد من الولايات السودانية. وتحمل الطائرة كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات العلاجية والمواد الطبية والغذائية، والإيوائية، وكان في استقبالها بمطار الخرطوم المستشار بسفارة…





وصلت إلى الخرطوم اليوم السبت، طائرة مساعدات إماراتية ثانية، ضمن جسر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الجوي، لإغاثة المتأثرين من الفيضانات في السودان، في إطار برنامج المساعدات الإنسانية الإماراتية لدرء آثار السيول والفيضانات، في عدد من الولايات السودانية.

وتحمل الطائرة كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات العلاجية والمواد الطبية والغذائية، والإيوائية، وكان في استقبالها بمطار الخرطوم المستشار بسفارة الدولة لدى السودان رحمه فاضل الشامسي، ووفد هيئة الهلال الأحمر برئاسة محمد سالم الجنيبي، الموجود حالياً في السودان لقيادة عمليات الهيئة الإغاثية والإشراف على إيصال المساعدات إلى مستحقيها في عدد من الولايات الأكثر تضرراً من كارثة الفيضانات.

وقال الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي، إن “هذه المساعدات تأتي في إطار توجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وانطلاقاً من المبادرات التي تضطلع بها الإمارات لدعم السودان، وتخفيف وطأة المعاناة عن كاهلهم، وتعزيز قدرتهم على تجاوز ظروف الكارثة الراهنة”.

وأكد استمرار رحلات الجسر الجوي الإماراتي إلى الخرطوم خلال الفترة القادمة، لتوفير المزيد من الاحتياجات الأساسية للمتأثرين، خاصة في مجالات الصحة والغذاء والإيواء ومستلزمات الأطفال، مشيرا إلى أن الوفد سيقوم أيضاً بشراء بعض الاحتياجات الأخرى من داخل السودان، بناء على المسح الميداني والتقييم الذي أجراه الوفد خلال اليوميين الماضيين من خلال زياراته التفقدية للمناطق التي اجتاحها الفيضان.

من جانبه، أكد سفير الدولة لدى الخرطوم حمد محمد الجنيبي، وقوف الإمارات قيادة وشعباً مع الأشقاء في السودان في كل الأحوال والظروف، وقال إن “وجود الإمارات الإنساني والتنموي على الساحة السودانية ليس جديداً، بل مستمر من عشرات السنين، ولا يرتبط بكارثة أو أزمة معينة”، مشيراً إلى أن الإمارات تعتبر من أوائل الدول التي تجاوبت مع الكارثة الحالية، وتقدم اليوم المساعدات الضرورية في مختلف المجالات، عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي، والمنظمات والجمعيات الإماراتية الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً